يبدو أن شركة مرسيدس العملاقة في صناعة السيارات قررت أن تخوض وبقوة المنافسة في عالم صناعة السيارات الكهربائية، بقوة تليق بسمعتها وباسمها في مجال صناعة السيارات.

وقد كشفت مرسيدس مؤخرا في معرض فرانكفورت بألمانيا للسيارات، الغطاء عن سياراتها الجديدة "إي.كيو.إس" (EQS) التي جاءت بمواصفات تحبس الأنفاس، تجمع بين القوة والرفاهية في آن واحد.

وتمتلك السيارة الجديدة هيكلا خارجيا خلابا يمتاز أيضا بوزنه الخفيف، وتحاط من كل جوانبها بـ940 مصباح ليد صغير، موزعة بطريقة أنيقة وراقية؟

وتعتمد هذه السيارة -التي ستطرح في الأسواق بعد عامين- على الطاقة الكهربائية بشكل كامل، فهي تعتمد على بطارية قوتها 350 كيلوواطا، أي ما يعادل قوة 750 حصانا، وبإمكانها الانتقال من حالة الثبات في السرعة إلى سرعة 100 كلم/ساعة بأقل من أربع ثوان، وهو أمر لا يتوفر لأي من السيارات الكهربائية الأخرى.

كما تصل السرعة القصوى للسيارة 200 كلم/ساعة، ويساعد على ذلك بطاريتها القوية جدا من حيث الصمود، حيث تقطع السيارة 700 كلم بالشحنة الواحدة، ومن أهم ما يميزها أنه يمكن شحن 80% من بطاريتها خلال عشرين دقيقة فقط.