على مسرح ستيف جوبز في مدينة كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الأميركية؛ انطلقت أمس الثلاثاء فعاليات المؤتمر الذي اعتادت شركة "آبل" إطلاق أبرز إصداراتها التقنية فيه كل عام.

حلقة (2019/9/11) من برنامج "حياة ذكية" سلطت الضوء على "حدث آيفون" كما هو متعارف عليه إعلاميا، وتابعت مسك ختام المؤتمر -وهو الجزء الذي انتظره المتابعون أكثر من غيره- والذي خُصص للإصدار الأحدث من جهاز آيفون.

"آبل" التي لم تعش السنة الماضية أسعد أيامها، واتُهمت بالتأخر عن ركب تكنولوجيا الهواتف الذكية؛ أصدرت ثلاث نسخ جديدة وهي: "آيفون 11"، و"آيفون 11 برو"، و"آيفون 11 برو ماكس".

وقد زُودت هذه الإصدارات جميعها بمعالج "أيه 13 بيونيك" الذي تقول" آبل" إنه الأسرع والأذكى والأكثر كفاءة من نوعه في أي هاتف ذكي على الإطلاق.

ثلاث كاميرات
وكشفت "آبل" أن هاتفها الجديد "آيفون 11" سيأتي مزوَّدا بكاميرتين في الخلف، إحداهما بعدسة ذات زاوية عريضة للغاية إضافة إلى الجيل التالي من الرقائق المتناهية الصغر (أيه 13)، لكن دون تغييرات كبيرة ظاهرة.

وسيزود الهاتف "آيفون 11 برو" بثلاث كاميرات في الخلف بزاوية عريضة، وعدسة مقربة، وعدسة عريضة للغاية. وسيستطيع الهاتف الجديد التقاط التسجيلات المصورة بالكاميرات الثلاث والكاميرا الأمامية معا.

وجدير بالذكر أن الإستراتيجية الجديدة لشركة "آبل" تتزامن مع تراجع مبيعات آيفون على أساس سنوي في الربعين الماليين الأخيرين، وتركيز المستثمرين على فرص النمو في مجال الخدمات.