قد تكون من الناس الذين حاولوا اتباع حمية غذائية لتخفيف الوزن وتعرضوا لمعاناة الانتظام عليها التي تبوء غالبا بالفشل، أو تعاني من مرض مزمن يسبب زيادة في الوزن ولا تجد بُدًّا من اتباع حمية غذائية.

حلقة (2019/5/8) من برنامج "حياة ذكية" سلطت الضوء على نوع جديد من العلميات ابتكره أطباء في معاهد طبية بألمانيا وبريطانيا ويهدف لتخفيف الوزن، وتقوم العملية بزراعة شريحة إلكترونية في مخ مريض السمنة لتتحكم في رغبة النهم والشعور بالجوع لديه، من خلال التخاطب المباشر مع الأعصاب ومراكز المخ.

سمى الأطباء تلك العملية بـ"التحفيز العميق للمخ" التي تستخدم بفاعلية مع مرضى الباركنسون والصرع، كما تعمل الشريحة على تحفيز هرمون "السيروتونين" الطبيعي في الجسم لتوازن حالات الشعور بالاكتئاب، بالإضافة إلى تثبيط الإحساس بالجوع وحرق السعرات الحرارية داخل الجسم بشكل يبدو طبيعيا.

ويبدو أن فكرة التحكم في العقل البشري أصبحت تستهوي الأطباء في الفترة الحالية، حيث يسعون من خلالها لمساعدة المريض بالإدمان في تجاوز ضعفه، ولعلاج أمراض تنتج عن خلل عصبي.

كما رصدت الحلقة الجدل المثار بالأوساط العلمية حول مدى قابلية تلك العملية للتطبيق، ففي عام 2002 تمت الموافقة على اتباع عمليات التحفيز العميق للدماغ في بعض العلاجات في الولايات المتحدة وأوروبا، ويعتبر الأطباء أنه يمكن علاج السمنة كنوع من أنواع الإدمان بالتحكم في المنطقة التي تدفع المدمن إلى تلبية رغباته بإلحاح.

إلا أن الأبحاث لم تُثبت حتى الآن قدر الأعراض الجانبية التي يمكن أن يتسبب فيها العلاج بالتحفيز العميق للمخ وزراعة الشرائح الإلكترونية على المدى الطويل، وهو ما يبقيه في خانة الجدل.