قد يكون الشخير أثناء النوم عاديا في بعض الأحيان إلا أنه في أحيان أخرى ربما يكون مؤشرا لوجود مشاكل صحية خطيرة.

حلقة (2019/4/3) من برنامج "حياة ذكية" استعرضت جهازا بسيطا ابتكرته الشابة السورية آلاء شلبي يتيح اختيار الحل الأمثل لعلاج مشكلة الشخير بطريقة ذكية وعملية، بالإضافة إلى مساعدته لمستخدمه في التعرف على كافة أنواع الشخير.

ويتكون الابتكار -الذي يحمل اسم "سنو ريليف"- من لاصقة خاصة فيها مستشعرات رقمية، ويلصقه المستخدم على صدره ويتم إيصاله بتطبيق خاص على الهواتف الذكية لاسلكيا، الأمر الذي يساعد في تشخيص الحالة عبر قراءة نسبة الأكسجين في الدم لمعرفة حجم الهواء أثناء النوم، بالإضافة إلى تمكنه من معرفة وضعية النوم.

كما يتميز "سنو ريليف" بدمجه مع نوع خاص من الأسرّة الذكية التي تحوي محركات في مقدمة السرير وأسفله، حيث يساعد في تعديل وضعية رأس النائم بحسب ما يقرأه الاختراع من معلومات خاصة بالشخير وحركة الرأس.

خاتم النجدة
عرضت الحلقة نموذجا لآخر الابتكارات التقنية المتعلقة بزيادة الأمان والحماية للنساء والأطفال بشكل خاص، وهو عبارة عن خاتم ذكي وأنيق يشبه إكسسورا عاديا لكنه يحمل زرا في أسفله لطلب النجدة.

ويقوم الخاتم المسمى "نيمب" بطلب النجدة من الأهل والأصدقاء والشرطة والطوارئ، كما يتصل بالأشخاص الأقرب مكانا إليك، الأمر الذي يساعد المستخدم في طلب النجدة سريعا إذا تعرض لموقف خطر من تعقب أو ترصد، أو حتى أصيب بظرف صحي طارئ أو حوصر بحريق أو تعرض للسرقة.

وأكثر ما يميز "نيمب" أنه لا يحتاج لتغطية خلوية حتى يقوم بأداء مهمته، وذلك لكون الخطورة تزداد عادة في الأماكن المغلقة والمواقف ومحطات الأنفاق. ويرتبط الخاتم بتطبيق يمكن من خلاله إضافة الأشخاص الذين يرغب المستخدم في الاستنجاد بهم.

وقد جاءت فكرة هذا الابتكار بعد تعرض مبتكرته "كاثي" للطعن في أماكن متفرقة من جسدها قبل 16 عاما أثناء سيرها منتصف النهار في أحد الشوارع، وقد أنقذها من ذلك الموقف صراخها وطلبها للنجدة.