تخيل ألا تعاني في السنوات المقبلة من الازدحام المروري في الشوارع.. يبدو ذلك ممكنا مع الأفكار "الثورية" التي طرحتها شركات تقديم خدمة النقل التشاركي مثل "أوبر" و"كريم" لاستغلال السماء والماء والأنفاق للتغلب على هذه المشكلة.

حلقة (2019/4/24) من برنامج "حياة ذكية" عرضت الأفكار التي قدمتها تلك الشركات، وكان أولها فكرة "التاكسي المائي" الذي يسهم في تخفيف العبء المروري الكبير بالمدن، كما يساعد في استغلال الممرات المائية لنقل الأشخاص داخل المدن الكبرى.

وطرح الفيزيائي الشهير إلون ماسك فكرة استخدام أنفاق خاصة لعبور السيارات داخلها لتقصر المسافات وتخفف الضغط المروري، فشركة مثل "بورين كومبني" مختصة في حفر أنفاق تحت المدن الكبرى تسمح بنقل السيارات عبرها على زلاجات خاصة وبسرعة كبيرة تصل إلى 200 كم/ساعة.

كما تقوم شركات النقل التشاركي -ولاستكمال هدفها- بتأمين رحلة آمنة وسهلة، وتخطط شركة "أوبر" لاستغلال السماء عبر تحديد مركبات خاصة تسمح بنقل أكبر عدد من الناس في وقت واحد دون الحاجة لاستخدام عدد كبير من المركبات.

وتتيح شبكة مواصلات تتكون من مجموعة سيارات كهربائية وذاتية القيادة خدمات نقل تشاركية غير تقليدية ومنخفضة التكلفة، يمكن طلبها بشكل مسبق، وتحمل تلك السيارة اسم "بي" وتعتمد على ردارات وكاميرات ومستشعرات خاصة، لتتمكن من السير بالطرقات بأمان وسهولة دون التسبب في أي حوادث كما تتعامل مع المشاة بسلاسة.

وتتميز مركبات "بي" بأنها صغيرة وتسير بسرعة 60 كم/ الساعة وتقطع 350 مترا في الشحنة الكهربائية الواحدة، كما يمكنها نقل البضائع والطرود، حسب طلب المستخدم.