مدة الفيديو 49 minutes 57 seconds
من برنامج: الشريعة والحياة في رمضان

تاريخيا.. كيف دخل الإسلام إلى الهند؟

استضافت حلقة السبت (2022/4/23) من برنامج الشريعة والحياة في رمضان، رئيس الجامعة الإسلامية في ولاية كيرالا الهندية عبد السلام أحمد، للحديث عن دخول الدين الإسلامي إلى الهند، وتطور معيشة المسلمين هناك.

حيث أوضح أن دخول الإسلام إلى الهند -بحسب الوثائق التاريخية- كان منذ زمن بعيد، مستندا لأقوال للمؤرخين تشير إلى وجود تبادلات تجارية بين شبه الجزيرة العربية والهند.

وفي هذا الإطار، نقل رواية وردت في بعض الكتب التاريخية تتحدث عن أن أحد الملوك من جنوب الهند سمع عن بعثة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وزار مكة المكرمة واعتنق الإسلام، وعند وفاته كانت وصيته لأقاربه في الهند هي الترحيب بالعرب واستقبالهم عندهم.

وقد تأثر الشعب الهندي بالأخلاق البالغة للتجار العرب واعتنق كثير منهم الإسلام، وبعد فترة امتد حكم المسلمين في الهند لأكثر من 8 قرون في البلاد.

وشدد على أن دخول الإسلام إلى الهند كان عن طريق التجار العرب، وبذلك يكون سبب انتشار الإسلام في الهند سلوكيات العرب وأخلاقهم، وفي فترة الاحتلال الإنجليزي كان للمسلمين بالهند دور كبير في المقاومة.

وبعد الاستقلال كان للمسلمين دور كبير في الهند، ولكنه نبّه إلى أنهم في البلاد يعتبرون أقلية لأنهم يمثلون 20% من السكان فقط، ولذلك يواجهون عدة مشاكل في حياتهم اليومية، الأمر الذي يحتم عليهم الاندماج في مجتمعهم مع الحفاظ على تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وأشار إلى أن الحفاظ على هويتهم الدينية أمر ليس بالسهل، فالمحجبات في الهند يواجهنَ تضييقا على حريتهم الدينية، ومع ذلك شدد على ضرورة الالتزام بأخلاقهن ومعتقداتهن والتمسك بدينهن، موضحا أنه بحسب القانون الهندي فلكل مواطن حريته الكاملة في ممارسة شعائره الدينية.

وذكر أن المسلمين -وفق الدستور الهندي- يتمتعون بحرية بناء مساجدهم ونشر الدعوة وممارسة شعائرهم التعبدية، ولكن هذه القيم  تكاد تكون مجرد حبر على ورق، حيث يوجد في الواقع صعوبة كبيرة في تطبيقها والالتزام بها.