50:14

من برنامج: سيناريوهات

سيناريوهات الأزمة اللبنانية.. ما سبيل الخروج من المأزق الاقتصادي؟

يعيش لبنان أزمة مالية واقتصادية ومعيشية خانقة هي الأسوأ منذ عقود. وأمام هذا الوضع المتردي الذي فاقمته جائحة كورونا، يبدو لبنان أمام تحديات غير مسبوقة وخيارات صعبة، فإلى أين تراه يتجه؟

حلقة الخميس (2020/7/2) من برنامج "سيناريوهات" تساءلت عما إذا كان لبنان يخطو نحو طريق مسدود في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، مما قد يفضي إلى مزيد من التدهور وانهيار كامل، أم أنه سيلجأ لحلول بديلة كالتعاون مع الصين أو تشكيل حكومة جديدة؟

وبخصوص هذا الموضوع، ذهب أستاذ العلوم السياسية والقانون الدولي علي فضل الله إلى أن لبنان لن يصل إلى درجة الانهيار الكامل، ولكنه قدر أنه خلال ٥ أشهر سيكون هناك انهيار كبير، معتبرا أن ما يمنع لبنان من الوصول إلى الانهيار الكامل هو وجود قوى داخلية وكذلك حسابات خارجية.

وأضاف فضل الله أن الوضع في لبنان سيئ، خاصة أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي لا تسير باتجاه مصلحة بيروت، وذلك يعود بالأساس إلى وجود تيارات عدة في لبنان، مشيرا إلى أن المؤشرات الحالية لا تبشر بوجود حل قريب للأزمة.

من جانبه، قال الباحث في معهد كارنيغي مهند الحاج علي إن الوضع منهار في لبنان، لو تم استمر ارتفاع أسعار السلع الغذائية وصرف الدولار، فإن البلاد ستتجه إلى حالة انهيار حقيقي.

وأشار إلى أن لبنان غير قادر على التوفيق بين متطلبات الصندوق الدولي والقرض الذي يطمح إليه لتحقيق إصلاح اقتصادي، لأن صندوق النقد الدولي رسم طريقا واضحا، بينما أثبتت الحكومة اللبنانية أنه ليس لديها موقف موحد تجاه هذا الموضوع.

يذكر أن من أبرز تداعيات الأزمة اللبنانية السقوط الكبير للعملة المحلية أمام الدولار والعملات الأجنبية، وارتفاع في الأسعار ومعدلات الفقر والبطالة.

ومع زيادة حجم الضغوط على كاهل المواطن العادي وعدم تحقيق أي اختراق حتى الآن في مفاوضات الحكومة مع صندوق النقد الدولي، تنتقل الأزمة إلى مستوى أكثر تعقيدا.

وأمام سيناريو الانهيار الكامل، يأتي السيناريو الثاني، حيث أعاد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله طرح بديل اقتصادي يقوم على التوجه نحو الشرق لتحريك الاقتصاد اللبناني وتنميته والتعاون مع دول كالصين وإيران، ودول أخرى لم يسمّها.

ويبقى أنه سيتعين على حكومة حسان دياب اجتياز مفاوضاتها الشاقة بنجاح مع صندوق النقد الدولي والحصول على القرض المالي، وإلا فإن سيناريو التوجه نحو تشكيل حكومة جديدة تحظى بدعم مالي من محيطها العربي والدول الغربية الفاعلة سيكون قائما.



المزيد من البرامج
الأكثر قراءة