وفّرت الظروف التي نشأت مع اندلاع ثورات الربيع العربي وما نتج عنها من تحولات عميقة في المنطقة العربية، عواملَ مناسبةً لتصدر ما يعرف بتيار الإسلام السياسي واجهة الأحداث في عدد من الدول العربية.
 
لكن هذه الظروف سَرعان ما تغيرت وانتهت بتعرض حركات هذا التيار، وفي القلب منها جماعة الإخوان المسلمين في مصر، إلى ضربات موجعة أدت إلى انكفائها وإخراجها من مراكز السلطة.