من برنامج: سيناريوهات

أبعاد صراع النفط بين أميركا وإيران وتداعياته المستقبلية

ناقش برنامج "سيناريوهات" في هذه الحلقة بوادر الحرب النفطية التي تلوح في الأفق، وتشير مقدماتها إلى أنها قد تزداد ضراوة مع اقتراب موعد فرض العقوبات الأميركية على إيران.

ناقش برنامج "سيناريوهات" في حلقة الخميس (2018/7/5) بوادر الحرب النفطية التي تلوح في الأفق، وتشير مقدماتها إلى أنها قد تزداد ضراوة مع اقتراب موعد فرض العقوبات الأميركية على إيران، والسعي إلى فرض حظر شامل على صادراتها النفطية.

فمع تصاعد اللهجة بين طهران -التي تلوّح بإغلاق مضيق هرمز أمام الملاحة الدولية- وواشنطن -التي تحذر من ذلك- تُطرح تساؤلات عدة حول تداعيات ما يجري على أسواق النفط العالمية، وعلى استقرار المنطقة برمتها.

فهل ستؤدي هذه المتغيرات الجديدة إلى اضطرابات في أسواق النفط وتقلبات جديدة في أسعاره؟ أم إن الأطراف المتنازعة قد تنقل الصراع إلى مرحلة تصعيدية أكبر تقترب بها إلى حافة الهاوية؟ أم إن الأطراف المتصارعة قد تذهب إلى حافة الهاوية مما يؤدي إلى انزلاق الأمور في مرحلة ما إلى ما هو أسوأ؟

البرنامج ناقش هذه السيناريوهات مع ضيوفه؛ وهم: الأستاذ في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت الدكتور طلال سيف البذالي، ورئيس مركز معلومات ودراسات الطاقة بلندن الدكتور مصطفى البزركان، والمستشار المتخصص في شؤون الطاقة الدكتور سعيد ليلاز.

وقد تولى المذيع بقسم الاقتصاد في قناة الجزيرة يوسف الخطاب رصدَ أبرز ما قاله الضيوف، وقدّم -في نهاية الحلقة- خلاصة ذلك وأي السيناريوهات يبدو الأكثر ترجيحا.



حول هذه القصة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده ستظل تحترم اتفاقها النووي مع القوى العالمية ما دامت مصالحها محفوظة، معتبرا أن الولايات المتحدة لن تكون قادرة على وقف صادرات النفط الإيرانية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة