رغم تكبده خسائر جسيمة في مناطق نفوذه ومعاقله الرئيسية، يعود تنظيم الدولة الإسلامية ليظهر من جديد عبر عمليات هجومية في العراق وسوريا وبلدان أخرى، وهو ما أثار تساؤلات حول واقع هذا التنظيم ومستقبله؟

حلقة الخميس (2018/4/26) من برنامج "سيناريوهات" ناقشت مستقبل تنظيم الدولة، وطرحت ثلاثة مسارات محتملة: أولها أن تؤدي الحرب المتواصلة عليه إلى مزيد من تراجعه وانحساره بشكل كامل، والثاني قدرة التنظيم -رغم خسائره الفادحة- على إعادة رصّ صفوفه.

وهل الحل الوحيد المتبقي أمام الفارين من عناصره هو إعادة الانتشار والتمركز في مناطق هشة ورخوة من بؤر الصراع الممتدة على جغرافيا العالمين العربي والإسلامي؟