من برنامج: حديث الثورة

تداعيات نتائج الاستفتاء على الدستور المصري

تفاوتت وجهات نظر ضيوف حلقة السبت 18/1/2014 من برنامج “حديث الثورة” حول نتائج الاستفتاء على الدستور ونسبة المشاركة فيه في مصر، وتداعياتها على المشهد السياسي في الداخل، وتأثيرها على تغيير صورة السلطة الانقلابية في الخارج.

حول هذه القصة

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات بمصر السبت أن 98.1% من الناخبين صوتوا بنعم في الاستفتاء على الدستور الجديد, وأن نسبة المشاركة فيه بلغت 38.6%. لكن التحالف الوطني لدعم الشرعية طعن مسبقا في النتائج, بينما شككت منظمات حقوقية في شفافية الاستفتاء أصلا.

أثار ما تردد عن عزوف نسبة كبيرة من الشباب عن المشاركة في التصويت باستفتاء الدستور المصري حالة من الجدل في الأوساط السياسية بشأن نفور فئة مهمة من المجتمع عن المشاركة في العملية السياسية، وأرجع البعض ذلك إلى “إحباط الشباب بسبب ضياع ثورتهم”.

قالت الولايات المتحدة إنها تنتظر “النتائج الرسمية” للاستفتاء على مشروع الدستور المصري، وأشارت إلى أن تقديم مساعدات إلى مصر مرتبط بالتحقق من القيام بمجموعة خطوات لدعم عملية الانتقال الديمقراطي، معتبرة أن إجراء استفتاء دستوري لا يكفي وحده.

تباينت ردود الفعل بمصر بشأن المشاركة في التصويت باستفتاء الدستور، ففي حين وصفه البعض بأنه “سقوط استفتاء الدم”، احتفل آخرون “بنجاحه”، بينما لوحظ عزوف كبير للشباب عن المشاركة في الاستفتاء الذي ينتظر أن تعلن الحكومة نتيجته رسميا مساء اليوم السبت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة