من برنامج: حديث الثورة

الوضع الأمني في سوريا

جاء التفجير الذي وقع بمسجد الإيمان في العاصمة السورية وأدى إلى مقتل الشيخ محمد البوطي ليضيف حلقة إلى سلسلة من الهجمات استهدفت العاصمة.

حول هذه القصة

اتفقت المعارضة والنظام السوري على إدانة قتل الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي مساء أمس في تفجير مسجد الإيمان بالعاصمة دمشق، لكنهما تبادلا الاتهامات بالمسؤولية عن الاغتيال، فيما تبرأ التيار السلفي في الأردن من مسؤولية الحادث.

برز محمد سعيد رمضان البوطي كعالم متخصص بالعلوم الإسلامية، وعد واحدا من أهم المرجعيات الدينية السنية على مستوى العالم الإسلامي. إلا أن هذه السمعة الطيبة التي اكتسبها خلال العقود الماضية، أصبحت مثارا للجدل والخلاف بسبب موقفه من الثورة السورية، ودعمه لنظام الأسد.

دان مجلس الأمن الدولي والجامعة العربية ودول وهيئات عربية وإسلامية تفجير أحد مساجد العاصمة السورية دمشق أول أمس الذي أسفر عن 49 قتيلا بينهم رجل الدين السني البارز الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي.

المزيد من متوقفة
الأكثر قراءة