من برنامج: حديث الثورة

استهداف مقار أمنية وحزبية في دمشق

تتناول الحلقة سلسلة التفجيرات التي وقعت بالقرب من مقار أمنية وحزبية في دمشق، وتصاعد المعارك في بعض أحيائها مما أوقع عشرات القتلى والجرحى، وتطابق المواقف بين النظام والمعارضة في إدانة التفجيرات، ومن يقف وراء هذه التفجيرات؟

حول هذه القصة

دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس التفجيرات الأخيرة في إدلب ودمشق، ودعا السلطة والمعارضة للتعاون مع البعثة الأممية في سوريا، كما أبدى المراقبون عزمهم تنفيذ المهمة الموكلة إليهم. ودعت الرياض وأنقرة إلى وقف القتل في سوريا.

ارتفعت حصيلة ضحايا تفجيرات دمشق إلى العشرات، بينما سارعت المعارضة إلى اتهام السلطات بتدبير هذه الحوادث لتهديد المجتمع الدولي والشعب السوري. ومن جهته أطلق رئيس فريق المراقبين الدوليين العاملين في سوريا الجنرال روبت مود نداء للمساعدة على وقف أعمال العنف في سوريا.

تتناول الحلقة تصريحات رئيس بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا الجنرال روبرت مود التي قال فيها إنه مرتاح لما استطاع مراقبوه أن ينجزوه على الأرض للحد من وتيرة العنف، وحقيقة الطرف الثالث في تفجيرات سوريا.

تتناول الحلقة تلخيص رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر مشاهداته في سوريا بالقول إن كل سمات الحرب موجودة هناك، فلا تكاد محافظة سورية تخلو من اشتباكات أو تفجيرات أو مجازر جماعية أو قصف بالطائرات أو بالمدافع.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة