من برنامج: للقصة بقية 

ألغاز صفقة الغاز بين مصر وإسرائيل

15 مليار دولار ستدخل خزينة الدولة الإسرائيلية لتصرف على التعليم والخدمات الصحية، ستدفعها شركة مصرية أو بالأحرى المصريون، لقاء استيراد غاز إسرائيلي على مدى عشر سنوات.

صفقة رآها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي انتصارا، ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو توقيعها بأنه يوم عيد.

15 مليار دولار ستدخل خزينة الدولة الإسرائيلية لتصرف على التعليم والخدمات الصحية، ستدفعها شركة مصرية أو بالأحرى المصريون، لقاء استيراد غاز إسرائيلي على مدى عشر سنوات.

لكن مصر نفسها أعلنت أخيرا تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي والكف عن استيراد الغاز المسال، فكيف يمكن فهم هذه الأحجية؟ وما سر الصفقات والمعاهدات بين مصر واليونان وقبرص لترسيم الحدودد البحرية وتقاسم الموارد الطبيعية في شرق المتوسط؟ وكيف استفادت منها إسرائيل؟ وما تداعيات تنامي العلاقات المصرية الإسرائيلية في قطاع الغاز؟