من برنامج: الشريعة والحياة

التحالف والنصرة بين قيم الإسلام ومصالح السياسة

ما الأسس التي يقوم عليها واجب التحالف والنصرة في الإسلام؟ وهل تدخل التحالفات المذهبية والمصلحية الضيقة في باب الإثم والعدوان؟ ما هي أوجه التعاون المطلوبة لمواجهة جبهة الظلم والطغيان والتدمير؟

حول هذه القصة

قال تعالى: “إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ” [الحجرات:10] ويقول عز من قائل: “وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ” [الأنفال:46]. في ظل تعمق الاختلاف والفرقة ما أهمية الدوران حول المقاصد؟

قال تعالى (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا)، حفظ النفوس أحد مقاصد الشريعة، فلماذا يستسهل البعض استباحة الدماء تحت ذرائع مختلفة؟ وما الموقف من السياسات التي تؤدي لإشاعة القتل؟

تستضيف الحلقة فضيلة الشيخ العلامة د. يوسف القرضاوي، ليتحدث عن موضوع “الدين ومصالح الناس” أُنزلت الشرائعُ لصَوْن المصالح الضرورية للناس، وهي: الدين، والنفس، والعقل، والنسل، والمال. فكيف نفهم الدين في ضوء هذه المصالح؟

يستضيف البرنامج العلامة الدكتور يوسف القرضاوي ليتحدث عن موضوع “حدود الله بين المنتهكين لها وأدعياء تطبيقها” ويجيب على التساؤلات التالية: ما هي حدود الله؟ وكيف يكون التعدي عليها؟ ومن له سلطة تنفيذها وصيانتها؟

المزيد من ديني
الأكثر قراءة