من برنامج: الشريعة والحياة

الدين ومصالح الناس

تستضيف الحلقة فضيلة الشيخ العلامة د. يوسف القرضاوي، ليتحدث عن موضوع “الدين ومصالح الناس” أُنزلت الشرائعُ لصَوْن المصالح الضرورية للناس، وهي: الدين، والنفس، والعقل، والنسل، والمال. فكيف نفهم الدين في ضوء هذه المصالح؟

حول هذه القصة

قال تعالى “ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ” ما معنى الشريعة التي يُراد تطبيقُها؟ وأين هي من واقع الاختلاف المذهبي؟ ومَن الذي يُطَبق الشريعة، الدولة أم الأمة؟

تناقش الحلقة موضوع الأخلاق في السياسة، وتطرح الأسئلة التالية: هل تَنْحصر المسؤولية الأخلاقية داخل الحدود القطرية للدولة؟ وأين يتجلى البعد الأخلاقي للثورة؟ وهل تسقط شرعية الحاكم بفساده أخلاقيا؟ وأي أخلاق ينبغي أن تحكمَ المتنافسين سياسيا؟

قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ}، الشريعة كما قال ابن القيم مبناها على الحكم ومصالح العباد في المعاش والمعاد، وهي عدل كلها ورحمة ومصالح وحكمة.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة