من برنامج: الشريعة والحياة

الشريعة ومصالح الإنسان

قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ}، الشريعة كما قال ابن القيم مبناها على الحكم ومصالح العباد في المعاش والمعاد، وهي عدل كلها ورحمة ومصالح وحكمة.