من برنامج: الشريعة والحياة

الأقصى بين هاجس التطبيع وواجب النصرة

قال تعالى “سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ” ما ضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى؟ وهل أقعدنا هاجس التطبيع عن نصرته؟ وما المخاطر التي تتهدده؟ وما سبل حمايته؟

حول هذه القصة

ما أهمية المسجد الأقصى في اليهودية والمسيحية والإسلام؟ ما حجم وأشكال الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد؟ وما حقيقة الحفريات التي تجري تحته وما أهدافها؟ وما حقيقة الهيكل وهل هو أسطورة أم حقيقة تاريخية؟

لا تزال القدس بؤرة الصراع في فلسطين ويظل الأقصى يشحن همم المسلمين ومشاعرهم أكثر من أى مكان مقدس آخر ومع ذلك لا تعكس هذه المشاعر أفعالا تصب في أتجاه تحريره, فلماذا التخاذل الإسلامي تجاه القدس؟

تجري المحاولات لعزل الإسلام عن الصراع العربي الصهيوني، ولكن الحقائق تقول إن هذا غير ممكن، فالانتفاضة الأولى سميت انتفاضة المساجد، والحالية انتفاضة الأقصى، فخطاب التعبئة يحوي مضامين إسلامية واضحة.

ماذا تعني مناسبة الإسراء والمعراج للمسلمين؟ وما دلالة تسمية الله المسجد الأقصى مسجدا رغم أنه لم يكن قد بني بعد؟ وماذا نستفيد من صبر المؤمنين على قصة الإسراء والمعراج؟ وكيف نربط بين بشارة الحق على عهد النبي وبين واقعنا الآن؟

المزيد من ديني
الأكثر قراءة