من برنامج: الجريمة السياسية

وسام الحسن.. رجل الظل

تناول برنامج "الجريمة السياسية" اغتيال رئيس شعبة المعلومات بمديرية الأمن الداخلي اللبناني وسام الحسن عام 2012 بتفجير ضخم. وقد سارع البعض باتهام النظام السوري، فيما وجه آخرون أصابع الاتهام لإسرائيل.


حول هذه القصة

توالت ردود الفعل الداخلية والدولية على التفجير الذي استهدف الضاحية الشرقية للعاصمة اللبنانية بيروت الجمعة، وقتل فيه رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن وآخرون. وقد اتهمت أطراف لبنانية والمجلس الوطني السوري المعارض الرئيس السوري بتدبير الحادث.

شيع آلاف اللبنانيين ببيروت اليوم العميد وسام الحسن رئيس شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي الذي قضى في تفجير مفخخة قبل يومين وسط حالة من الغضب ودعوات إلى رحيل حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي تطورت إلى مواجهات مع قوات الأمن.

وسام الحسن أو "رجل المهمات الصعبة" كما يصفه رفاقه، والذي قُتل يوم 19/10/2012 في انفجار ضخم ببيروت، ضابط سني برتبة عميد يرأس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، ولعب دورا بارزا في كشف عمليات واغتيالات في لبنان يُتهم فيها النظام السوري.

راجت روايات عدة حول الانفجار الذي أودى بحياة اللواء وسام الحسن. وبحسب الرواية الأكثر قربا ودعمتها معلومات صدرت عن جهات أمنية وأخرى حصلت عليها الجزيرة نت من مصادر مطلعة، فإن الانفجار وقع بسيارة مفخخة مسروقة جرى ركنها قبل يوم من موعد التفجير.

المزيد من متوقفة
الأكثر قراءة