بانوراما

البرلمان الأوروبي.. انتخابات تعتريها مخاوف

تتناول الحلقة الجديدة من “بانوراما الجزيرة نت” انتخابات البرلمان الأوروبي الحالية، وما يرتبط بها من مخاوف صعود اليمين المتطرف، وأثر ذلك على الاتحاد الأوروبي.

وقد انطلقت الانتخابات في هولندا أمس الخميس، علما بأنها تجري على مدى أربعة أيام في دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين، من أجل انتخاب 720 نائبا.

وقد دعي نحو 360 مليون مواطن أوروبي للتصويت، وسط توقّعات بصعود اليمين المتطرف رغم انقساماته الداخلية، وهو ما قد يؤثر على سياسات الاتحاد الأوروبي خصوصا فيما يتعلق بقضايا الهجرة والمناخ.

وتعد هولندا من الدول التي يتوقع أن تشهد تفوقا للقوى القومية واليمينية والمتطرفة، وغيرها من القوى المشككة في الاتحاد الأوروبي.

وبعد هولندا، يبدأ التصويت الجمعة في أيرلندا، حيث تبرز الهجرة ونظام اللجوء كقضيتين رئيسيتين، تليها لاتفيا ومالطا وسلوفاكيا يوم السبت، في حين تصوت جمهورية التشيك وإيطاليا كل منهما على مدى يومين، هما 7 و8 يونيو/حزيران، و8 و9 يونيو/حزيران على التوالي.

وفي بقية دول الاتحاد الأوروبي، وفي مقدمتها القوتان الكبريان ألمانيا وفرنسا، ستجرى الانتخابات يوم الأحد المقبل.

انفوغراف البرلمان الأوروبي