تصدر الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي أمس واليوم المشهد التفاعلي على المنصات السعودية والإماراتية واليمنية، بعد إمطاره تويتر بوابل من التغريدات عن اليمن والتحالف.

نشرة الثامنة- نشرتكم (2019/8/24) رصدت تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع ما نشره ضاحي خلفان معتبرين أن تغريداته تسيء إلى السعودية، وهو ما دفعهم لإطلاق وسم "ضاحي خلفان يسيء للمملكة" الذي تصدر قائمة التداول في العديد من البلدان العربية.

وكان خلفان نشر عشرات التغريدات عدها كثيرون مسيئة إلى التحالف والمملكة، وقال في إحدى هذه التغريدات: "من يدعم حكومة هادي ويستضيفها في الفنادق فليذهب ويحرر الشمال، نحن أنجزنا مهمتنا في اليمن". ورغم نفي خلفان كتابته هذه التغريدة ووصفه لها بأنها مزورة؛ فإن ردود وتعليقات الناشطين لم تتوقف بخصوصها، إذ أثارت سجالا بين المغردين السعوديين والإماراتيين واليمنيين.

فقد كذب الصحفي السعودي منصور الخميس خلفان بأن التغريدة مزورة؛ فغرد قائلا: "هذه هي التغريدة التي انطلق بسببها الوسم وما زالت موجودة، وليس التغريدة التي نشرها ويقول إنها مزورة. أما بالنسبة للتغريدة التي يقول إنها مزورة فهذه محاولة للتضليل والتخفيف من ردة الفعل التي تعرض لها بسبب الوسم الذي بقي أكثر من 16 ساعة متصدراً للترند".

وأضاف في تغريدة ثانية: "الذي يقاتل مع رئيس الحكومة الشرعية اليمنية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي هي السعودية يا خلفان؛ فهل السعودية أهل غدر وخيانة؟ عليك الاعتذار للمملكة وشعبها فهذه إساءة مرفوضة".


تدخل مرفوض
واستغرب الكاتب السعودي سليمان العقيلي مطالبة المغردين الإماراتيين بتغيير الرئيس هادي فقال: "المغردون الإماراتيون -كبيرهم وصغيرهم- عينوا أنفسهم وكلاء عن الشعب اليمني، يريدون أن يخلعوا الرئيس هادي ويعينوا بديلا ويسقطوا حكومته ويشكلوا أخرى، لأول مرة في التاريخ العربي أجد شعب دولة عربية يعطي نفسه حق شعب آخر بإسقاط وتعيين رئيسه وإقالة وتأليف حكومته، جرأة فريدة وغريبة".

وتعجب الناشط اليمني محمد وشاح من صمت الكتاب السعوديين عن إساءة الإمارات؛ فكتب مغردا: "كل هذا السخط والغلط من الإماراتيين على المملكة بسبب الهزائم التي تكبدوها في شبوة من إحراق لمدرعاتهم وتراجعهم مكسورين، وسيزداد حقدهم على المملكة كلما تقدمت الشرعية، ولكن العجيب سكوت بعض الكتاب السعوديين على أمثال هؤلاء".

واعتبر منذر آل الشيخ مبارك أن تغريدة ضاحي خلفان سيئة لكنها لا تمثل الإمارات، فقال: "سيئة جداً.. تمثله ولا تمثل الإمارات بحال من الأحوال، ومن ينتقي تغريدات الفريق ضاحي خلفان يا سيدي الكريم ويترك البيانات الرسمية من السعودية والإمارات فأعتقد أنه يتجنى على الإمارات".

فيما رد عبد الرحمن المطيوعي على نشر أحد المغردين لما قيل إنها تغريدة مزورة لخلفان بقوله: "والله عيب عليك هذا الكلام والصور الملفقة، اللي مثلك مثقف المفروض يترفع عن هذه الترهات، ضاحي خلفان أشرف من أن يوصف بهذا الوصف، وصدق من قال كل إناء بما فيه ينضح، جاري وزميل دراستي والعنوان المذكور ملفق، لكن ما ترمى بالحجارة إلا الأشجار المثمرة".

وعلق السكرتير الإعلامي لمحافظة الجوف عمار غانم النجار على الدور الإماراتي في اليمن قائلا: "الإمارات مشروع تدميري للأمة العربية والإسلامية كلها وليس في اليمن فقط، وأعمالها في العشرة الأعوام الماضية خير دليل، هذه هي الدولة الخنجر التي تستخدمها القوى العالمية لإعادة تقسيم المقسم، أكبر منحة حصلت عليها إسرائيل منذ قررت احتلال فلسطين".