24:38

من برنامج: خارج النص

النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية.. كيف يمكن قراءة التراث في حركيته التاريخية؟

ناقش برنامج "خارج النص" في حلقة (2020/9/27) كتاب النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية للمفكر اللبناني حسين مروة، الذي درس الفلسفة العربية الإسلامية ضمن حركة تطور المجتمع العربي الإسلامي.

ويقدم الكتاب طريقة في التعامل مع التراث الفكري العربي الإسلامي، تعتمد منهجية علمية لا تزال تخطو خطواتها الأولى إلى المكتبة العربية من قبل المؤلفين العرب، وكشف عما يحتويه التراث الفلسفي من قيم تقدمية أو نزعات مادية، وتحديد مراحل الفكر العربي.

فمنذ العصر الوسيط، الذي صدر عنه تراثنا الفكري بمختلف أشكاله حتى اليوم؛ ظلت دراسة هذا التراث رهن النظرات والمواقف المثالية والميتافيزيقية التي تتفق جميعها بمختلف مذاهبها وتياراتها على خط مشترك تحكمه رؤية أحادية الجانب للمنجزات الفكرية في العصر العربي الإسلامي الوسيط.

واعتبر مروة أن المنهج المادي التاريخي هو وحده القادر على كشف تلك العلاقة ورؤية التراث في حركيته التاريخية، واستيعاب قيمته النسبية، وتحديد ما يحتفظ منها بضرورة حضوره في عصرنا كشاهد على أصالة العلاقة الموضوعية بين العناصر التقدمية والديمقراطية من تراثنا الثقافي، وبين العناصر التقدمية والثقافية من الثقافة القومية في الحاضر.

غير أن اللقاء بين المنهج المادي التاريخي ودراسة تراث الفكر العربي الإسلامي للعصر الوسيط هو لقاء حديث العهد جدا لدى المفكرين العرب المعاصرين.

وقدم الكتاب طرحا يستند إلى أفكار الماركسية، ولكنه يناقش نشأة وتطور ونضوج الفلسفة العربية والإسلامية، وشغل الكتاب مفكرين كثيرين، اتفق معه البعض واختلف مع آرائه آخرون.

حيث اعتبر مدير معهد المعارف الحكيمة للدراسات الدينية والفلسفية شفيق جرادي أن الكتاب يعبر عن قراءة أيديولوجية بحتة بخلفية المادية الجدلية الماركسية، معتبرا أنه من الكتب التي خرجت عن مفهوم الفلسفة باعتبارها وعيا في المفاهيم، بل الواقع الاجتماعي الصراع والتناقض بين الإنسان والطبيعة والتطور التكنولوجي، مشددا على أن هذا طرح إيديولوجي، حتى لو سمي الفلسفة العلمية.

في حين ذهب البعض إلى أن النزاعات المادية لا يمكن اعتبارها نتاج كتاب أو فكر معين، فهي مشروع تنويري يسند للعقل مهمة قراءة التراث وكل القضايا المرتبطة بأمور الدنيا والآخرة أيضا. معتبرا أن هذا الفكر رغم كل المحاولات لم يستطع بعد دخول طريق الحداثة لنقل الفكر العربي مما هو فيه إلى عالم واع يسهم في إحداث نهضة فكرية عربية.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة