مدة الفيديو 49 minutes 45 seconds
من برنامج: الاتجاه المعاكس

فيروس كورونا مصنع أم طبيعي؟ وهل تحد اللقاحات من تمدده؟

قال الطبيب المختص في طب المناطق الفقيرة كمال اللبواني إن فيروس كورونا مصنع وليس طبيعيا، وذلك لأن التطور الطبيعي للسلالات لا توجد به قفزات وانتقال من الحيوان للإنسان بهذا الشكل.

ورأى -في حديثه لبرنامج "الاتجاه المعاكس" (2022/1/25)- أن هذا الفيروس يصيب الناس بطرق مختلفة ويسلك سلوكا انتحاريا ومعاكسا لكل مبادئ الطبيعة، معتبرا أن معدل الوفيات في العالم ارتفع بمعدل غير مهول كما يتم الترويج له إعلاميا.

وتوقع أن تظهر سلالات أقل فتكا مستقبلا إلى أن يصبح الفيروس نافعا وليس ضارا، ولكن ظهور سلالات جديدة يثير جدلا كبيرا لأن الإعلام بالغ بشكل كبير في الموضوع واستغل ذلك السياسيون خلال أزماتهم الاقتصادية، ولذلك اعتبر أن اللقاح لم ينقذ البشرية كما يتم الترويج له.

كما أوضح أن العالم يواجه موجة هستيريا وتضليلا علميا وإعلاميا واستغلالا سياسيا بشعا لموضوع كورونا، متهما الحكومات باستغلال هذا الفيروس لتحقيق مصالحها الخاصة، مشيرا إلى أن الأرقام المقدمة في الأبحاث والإعلام مبالغ فيها.

وأضاف أن التعرض العابر للفيروس بجسم الإنسان هو الوسيلة الأساسية لاكتساب مناعة ضده، مشددا على ضرورة عزل المرضى ضمن الإجراءات الاحترازية التي جعلت من الصعب بمكان حصر انتشار الفيروس.

ضرورة اللقاح

في المقابل، قال الطبيب والباحث معن أبو حوسة إن بعض الإجراءات الاحترازية تكون ضرورية لحماية الأنظمة الصحية في الدول، إذ لا يمكن لأي دولة أن تصل إلى إشباع تام في نظامها الصحي يمنعها من استقبال مرضى جدد وتقديم الخدمات الصحية الضرورية، ولذلك تسعى تلك الدول إلى اتخاذ إجراءات تحفظ سلامة المواطنين رغم تأثيرها على القطاع الاقتصادي.

ولكنه رأى أن اللقاح يحفز المناعة الطبيعية لجسم الإنسان، وذلك لأنه يحتوي على جزء معين من الفيروس، ولذلك اعتبر أن المناعة التي يصنعها الجسم هي نفسها سواء تعرض للإصابة بالفيروس أم أخذ اللقاح.

وأشار إلى أن معدل الوفيات مرتفع عند الدول التي لم تراهن على الإجراءات الاحترازية تجاه الفيروس، كما أن عدد الوفيات في دول العالم شهدت ارتفاعا ملحوظا في فترة انتشار فيروس كورونا.