مدة الفيديو 47 minutes 14 seconds
من برنامج: الاتجاه المعاكس

حرب محتملة.. ما حقيقة الصراع على أوكرانيا بين روسيا والغرب؟

تابعت حلقة (2021/12/7) من برنامج “الاتجاه المعاكس” الصراع على أوكرانيا بين روسيا والغرب، وذلك وسط تفاقم للنزاع على خلفية تقارير عن تمركز القوات الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وبهذا الصدد، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة العلوم الإنسانية بموسكو، نزار بوش إن أميركا دولة مبنية على الحروب ضد الدول الأخرى لتنمية اقتصادها، فهي تريد التصعيد مع روسيا لأنها استعادت اقتصادها وقوة جيشها، مشيرا إلى أن روسيا لم تغز أي دولة في العالم على عكس السياسة الأميركية، حسب قوله.

وأوضح أن الأمن القومي الروسي في خطر، فروسيا في حالة دفاع عن النفس وهي ستدافع عن أمنها بكل ما أتيح لها من قوة، فالمشكلة الحقيقية تكمن فيمن يحاول محاصرة روسيا وتطويقها.

كما اعتبر أن انتشار القوات الروسية على بعد أكثر من 90 كلم من الحدود الأوكرانية يأتي في إطار الاستعداد لكل الاحتمالات، لأنها تعتبر توسع الناتو إلى الحدود الروسية خطا أحمر لا يمكن تجاوزه، مشددا على أن روسيا ستدافع بكل الإمكانيات عن أمنها القومي.

في المقابل، قال الكاتب والباحث أحمد القاسم إن روسيا ليست سوى دولة "احتلال" تمارس القتل والتهجير في الدول التي دخلتها، حسب قوله. معتبرا أن روسيا تحاول الوقوف إلى جانب الدكتاتوريات والضرب بقوتها العسكرية في هذه الدول.

وأضاف أن روسيا لم تعد لها قيمة كبرى من الناحية الاقتصادية والعسكرية أيضا، مشيرا إلى أن الإعلام والتعليم الروسي يعتمد على ضخ مواد جديدة لتجميل التاريخ الروسي وإظهار أن كل من تعاون من السياسيين الأوكرانيين مع الغرب هم خونة، حسب وصفه.

كما أشار إلى أن الشعب الأوكراني له الحق في اختيار مصيره، معتبرا أن روسيا هي من تدفع الأمور إلى حافة الهاوية، لأنها من حشدت عشرات آلاف الجنود إلى الحدود الأوكرانية، نافيا أن يتعلق الأمر بالدفاع عن الأمن القومي كما يتم الترويج لذلك.