50:27

من برنامج: الاتجاه المعاكس

لماذا يواجه نظام السيسي المتظاهرين السلميين بالقوة؟

اتهم أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة سيف الدين عبد الفتاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالظلم وعدم تقييم احتياجات الشعب، وأن خطط التطوير التي يدعي القيام بها لم تعد على الشعب المصري بأي نفع.

وأضاف -في تصريحات لحلقة (2020/9/29) من برنامج "الاتجاه المعاكس"- أن السيسي أنفق نحو 431 مليار دولار خلال سنوات حكمه، ذهب أغلبها على شراء أجهزة وأنظمة تجسس على مواقع التواصل الاجتماعي، والسيطرة على أجهزة الشرطة والقضاء والإعلام.

وتابع أن معدلات الفقر تشهد ارتفاعا مستمرا في مصر، مؤكدا أن هذه المليارات التي أنفقها السيسي لم تستفد منها القرى المصرية التي تعاني من غياب الصرف الصحي، كما أن هذه المبالغ لم تبنِ فصلا تعليميا واحدا يخفف من تكدس الطلاب في المدارس وافتراشهم للأرض من أجل تلقي التعليم.

وأكد عبد الفتاح أن من خرج إلى الشارع للتظاهر خلال الأيام الماضية هم المتضررون من إجراءات السيسي التعسفية بإجبارهم على الخروج من المنازل لهدمها تحت مبررات واهية، حسب وصفه.

في المقابل؛ قال كبير الباحثين بمعهد بوتوماك للدراسات توفيق حميد إن الحديث عن قيام السلطات بهدم المنازل غير صحيح، مؤكدا أن الدولة تهدم فقط المنازل المخالفة، والتي تعدت على أراضي الدولة.

وأضاف أن من خرج للاعتراض بصورة سلمية لم يتعرض لأي أذى، ومن قالوا إنهم تعرضوا للأذى هم من أغلقوا الطرقات وعطلوا حياة الناس، مما دفع بقوات الأمن للتدخل لحماية مصالح الناس.

وأكد أن المشاريع التي تقوم بها الدولة تؤدي إلى عمل العديد من العاطلين في إنشاء هذه المشاريع، الأمر الذي يدر عليهم دخلا، كما تعمل هذه المشاريع على تنمية الاقتصاد الوطني، مؤكدا أن السيسي وحكومته كافحوا الفساد المتراكم في مصر منذ 30 عاما تقريبا، على حد قوله.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة