49:37

من برنامج: الاتجاه المعاكس

هل عاد الاستعمار والوصاية إلى بلادنا؟

قال الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي إن الشعوب العربية في الوقت الحالي شعوب تابعة ومفككة وتدور حول أفلاك غربية، ولكن ما يحدث اليوم هو تكاليف عملية التحرر وستخرج الشعوب العربية منتصرة في النهاية.

وأضاف في تصريحات لحلقة (2020/7/14) من برنامج "الاتجاه المعاكس" أن الشعوب العربية ستتخلص من استغلال النخب الخارجية حسب وصفه، وأشار إلى أن العرب معرضون لحرب نفسية أكثر من الحرب التي تشن في بلدانهم.

ووصف من يقوم بهذه الحرب بـ"أزلام الأنظمة السابقة"، وذلك لدفع الشعوب للترحم على الأنظمة التي ثاروا ضدها، ونسوا أن هذه الأنظمة هي من قامت بالحرب الحالية.

واتهم المرزوقي ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالوقوف خلف المجاعة التي تفتك بأطفال اليمن، بالإضافة إلى قتلهم بالطائرات، ودعاهم للكف عن شراء اللوحات التي من الممكن أن يأكل ملايين الأطفال الجوعى بقيمتها.

بالمقابل قال أستاذ الاقتصاد السياسي عبد النبي عبد المطلب إن الربيع العربي قاد الشعوب العربية نحو الحرب والدمار ولم يقدم أي ديمقراطية كما كان يروج لذلك، كما أن النخب التي تصدرت المشهد خلال الربيع العربي لم تقدم أي برنامج واضح للشعوب، كما تم تحجيم الشباب العربي وهو يعمل اليوم لدى النخب الخارجية.

وأضاف أن الشعوب العربية التي عاصرت الربيع العربي تريد اليوم البقاء في الأنفاق المظلمة بدلا عن العيش في الفوضى والحروب، وأي انتصار سيحققه الوطن العربي سيكون انتصارا زائفا، وسيكون مفتتا وسيؤدي إلى مشاكل أكبر مما هي عليه الآن، وستتقسم كل الدول التي تتحارب بحجة الانتصار.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة