49:42

من برنامج: الاتجاه المعاكس

جدل مستمر بين أطباء العالم حول حقيقة فيروس كورونا.. طبيعي أم معدل؟

قال مدير المركز العربي للخلايا الجذعية بالأردن أديب الزعبي إنه من خلال مشاركته السابقة في البرنامج كان يقول إن الفيروس طبيعي ولا يوجد أي تدخل بشري فيه حسب المعلومات المتوفرة له حينها.

وأضاف في تصريحات لحلقة (2020/5/26) من برنامج "الاتجاه المعاكس" أنه وبعد تقدم الأبحاث حول فيروس كورونا؛ يرى أن ما يحدث لم يكن تطورا طبيعيا للفيروس، بل حدث تدخل بشري في تركيبته.

وتابع أن هناك ثلاث فرضيات حول مصدر الفيروس: الأولى أنه فيروس طبيعي انتشر عبر طفرات حصلت على فيروس سارس، والفرضية الثانية أنه انتشر نتيجة خطأ مخبري حصل في الصين أو غيرها، والفرضية الثالثة أنه جاء نتيجة تلاعب بشري.

وأكد أن الأدلة حول مصداقية الفرضية الثالثة كالآتي: عدم وجود دليل قاطع على انتقال الفيروس من الخفاش إلى الإنسان في مدينة ووهان الصينية، وتبعد الخفافيش عن مدينة ووهان نحو ألف ميل، والكثير من الأدلة أظهرت أن انتقال الفيروس من الخفاش إلى الإنسان مستحيل، كما أن أغلب الدراسات التي ظهرت اليوم تؤكد أنه معدل بشريا.

في المقابل، قال استشاري أمراض الصدر والتنفس والعناية المشددة حسان الصواف إنه من الصعب الجزم بأن الفيروس من صنع الإنسان، وهناك العديد من الفيروسات حصلت فيها طفرات وتطورات بشكل طبيعي، ولم يتم التوصل للحلقة المفقودة في كيفية انتقال الفيروس من الخفاش إلى الإنسان.

وأضاف أنه من الممكن أن يكون الفيروس خضع لتدخل بشري، لكن حتى الآن لا يستطيع أي شخص الجزم بتطور هذا الفيروس، وسيتطلب العلم المزيد من الوقت لإثبات ذلك، وكل الأبحاث العلمية الموجودة حاليا لديها أبحاث مضادة لها، وهناك تخبط إعلامي طبي في إثبات حقيقة الفيروس.

وتابع أن الفيروس ما زال مولودا صغيرا في شهره الرابع، ومن الصعب الخروج بتشخيص كامل عنه لأن الأبحاث ما زالت مستمرة، ومن الطبيعي أن يتطور الفيروس في الخفافيش وينتقل للإنسان، كما حدث مع الطيور والخنازير من قبل، ومنذ بداية الوباء هناك شح في المعلومات، كما أن الاستكشافات حول الفيروس وتطوراته ما زالت مستمرة.



المزيد من حوارية
الأكثر قراءة