من برنامج: الاتجاه المعاكس

لماذا يختلف الفلسطينيون بشأن التهدئة في غزة؟

ما هو أفق التهدئة بين غزة وإسرائيل؟ ولماذا تتباين القراءات بشأنها داخل البيت الفلسطيني؟ ألا ترى السلطة أنها جزء من صفقة القرن وأنها تصب في مصلحة إسرائيل والمشروع الأميركي بالمنطقة؟

حول هذه القصة

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد إن وفداً من قيادة فتح سيتوجه إلى العاصمة المصرية القاهرة اليوم السبت؛ لبحث ملفي التهدئة في غزة والمصالحة.

25/8/2018
المزيد من حصار غزة
الأكثر قراءة