من برنامج: الاتجاه المعاكس

معركة الغوطة.. تغيير ديمغرافي أم حماية للعاصمة؟

تساءل برنامج “الاتجاه المعاكس”: هل تهدف الحملة العسكرية على الغوطة الشرقية إلى تفريغ محيط دمشق من سكانه المسلمين السنة، أم إلى تطهير الغوطة من الفصائل المسلحة التي ترهب العاصمة؟

حول هذه القصة

قبل أن يجف حبر القرار الأممي كانت مقاتلات النظام السوري مدعومة من روسيا تسلك الطريق ذاته نحو أحياء الغوطة الشرقية تمطر السكان المحاصرين بالقنابل وتحيل أملهم إلى ألم وخوف.

ما تبثه وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من صور عن الغوطة الشرقية ليس إلا غيضا من فيض مما تعيشه آلاف العائلات المنكوبة، فالواقع يعادل عشرين ضعفاً ما يرد بنشرات الأخبار.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة