من برنامج: الاتجاه المعاكس

السيسي.. عدو المساجد أم مؤصل لتصحيح الدين؟

ناقشت حلقة "الاتجاه المعاكس" دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتجديد الخطاب الديني، وتساءلت: هل هي محاولة للخلاص من التيار الإسلامي؟ أم هي دعوة لمواجهة التطرف والطائفية؟
       
     
   
   
   
   
    
      
       
       
     
      
    
          
    
             
    
         
               
    
         


حول هذه القصة

أحوال المسلمين مطلع القرن العشرين، الدعوة إلى ضرورة تجديد الخطاب الديني، تقييم الحركات السياسية الإسلامية خلال القرن المنصرم، أسباب تقلص الروح التصالحية في المجتمع، أساليب تنشئة القاعدة التعليمية على مواجهة التحديات.

قال الرئيس المصري إن تجديد الخطاب الديني عبر الإعلام ليس في مصلحة الدين ولا الوطن، وذلك وسط حملة إعلامية وسياسية يقول منتقدون إنها تستهدف الثوابت الإسلامية بذريعة مواجهة "التطرف والإرهاب".

الدعوات للتجديد في الدين ظاهرة موسمية في العالم العربي، وأطرف ما فيها أنها تصدر أحيانا عن أطراف لا تقيم وزنا للدين في الفضاء العام والحياة السياسية، فإلى أي مدى يمكن القبول بدعاوى التجديد بغض النظر عن أصحابها؟

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة