من برنامج: الاتجاه المعاكس

من المسؤول عن توريط لبنان في الصراع السوري؟

تباينت آراء ضيفي حلقة الثلاثاء 7/1/2014 من برنامج “الاتجاه المعاكس” حول مسؤولية حزب الله عما بات يلحق بلبنان من دمار وضحايا بسبب تورطه في الصراع السوري، وحقيقة الدوافع وراء دخوله أتون الحرب الدائرة في سوريا.

حول هذه القصة

تبنى “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام” التفجير الذي استهدف الخميس الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله، بينما أكد الجيش اللبناني أن الهجوم نفذه “انتحاري” من شمال لبنان. وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم في بيان نشره حساب مؤسسة تابعة للتنظيم عبر تويتر.

فتح تبني تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام تنفيذ عملية التفجير بمعقل حزب الله اللبناني في بيروت -الخميس الماضي- الباب على مصراعيه على حرب تخوضها “الدولة” ضد الحكومات والحركات الشيعية وحلفائها في المنطقة، خاصة في العراق وسوريا ولبنان.

رجحت مصادر مختلفة أن يكون الهجوم الذي هزّ الخميس الضاحية الجنوبية لبيروت من تنفيذ “انتحاري” كان على متن سيارة مفخخة، وتوالت ردود الفعل الداخلية والخارجية على هذا الهجوم الذي استهدف معقل حزب الله اللبناني وأوقع ستة قتلى ونحو ثمانين جريحا.

نفى قيادي بارز في التيار السلفي الجهادي في الأردن ما نشر عن قرار للدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة بالدخول إلى لبنان ردا على تدخل حزب الله اللبناني في سوريا، جاء ذلك بعد ساعات من تفجير استهدف الضاحية الجنوبية في بيروت.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة