من برنامج: الاتجاه المعاكس

إلى متى يتاجر النظام السوري بالأقليات؟

اختلفت وجهات نظر ضيفي حلقة 14/1/2014 من برنامج “الاتجاه المعاكس” حول ما إذا كان النظام يتعامل مع الأقليات في سوريا على أساس طائفي أو عقائدي؟ وهل هو يحميها أم يحتمي بها؟

حول هذه القصة

قالت صحيفة لوموند إن النظام السوري يبدع في تنويع أدواره بإظهار نفسه ضروريا للتوازن الداخلي والإقليمي، ويستخدم ورقة حماية الأقليات ذريعة لاستمرار تشديد قبضته على السلطة، وتخويف الأقليات، ثم ادعاء حمايتها.

يصنف مراقبون محافظة السويداء بالجنوب السوري على أنها موالية لنظام الأسد، معلّلين ذلك بأن قرابة 95% من سكانها ينتمون لطائفة الموحدين الدروز وأن فكر الأقليات يميل إلى موالاة السلطة، لكن متابعين يؤكدون أن السويداء تمكنت من الانخراط في الثورة عبر احتجاجات بمناطق مختلفة.

تستضيف الحلقة سوريين مسلمين سنة وعلويين ومسيحيين للحديث عن ثورتهم وتركيبتهم المتعددة والمتجانسة في سوريا، والتخويف الطائفي الذي يستخدم إما من قبل النظام أو من قبل قوى غربية بأن مستقبل هذه الأقليات سيكون في خطر في حال سقط هذا النظام.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة