من برنامج: الاتجاه المعاكس

هل بدأت القبائل السورية تتحرك ضد النظام؟

أليس انشقاق السفير السوري في العراق -وهو ابن إحدى أكثر القبائل تأييدا للنظام- مؤشرا على بداية تفككه؟ ألا يعتمد النظام اعتمادا أساسيا على القبائل؟ أم أن بعضها ما زال مؤيدا؟ ألا يمكن أن يكون الانشقاق عملا فرديا؟

حول هذه القصة

تناقش الحلقة علاقة حركات المقاومة العربية بالنظام السوري الذي طالما تبنى مقولات ومطالب المقاومة وجعل شعاراتها جزءاً من خطابه السياسي ومشروعه، غير أن مسارات الثورة السورية وضريبة الدم الباهظة اليومية ما انفك السوريون يدفعونها جراء قمع النظام لمطالبهم.

تناقش الحلقة الوضع القائم في سوريا، هل تشهد الثورة السورية حالة من الجمود؟ ما العقبات التي تقف في طريق إسقاط النظام السوري؟ ما هي الخلافات التي يشهدها المجلس الوطني؟ ما طبيعة العلاقة بينه وبين المجلس الجيش الحر؟

تستضيف الحلقة سوريين مسلمين سنة وعلويين ومسيحيين للحديث عن ثورتهم وتركيبتهم المتعددة والمتجانسة في سوريا، والتخويف الطائفي الذي يستخدم إما من قبل النظام أو من قبل قوى غربية بأن مستقبل هذه الأقليات سيكون في خطر في حال سقط هذا النظام.

أليست الإصلاحات في سوريا ضحكًا على الذقون؟ ألا يحاول النظام تركيع الشعب السوري بكل الوسائل؟ أم إن القيادة السورية تريد الإصلاح فعلاً؟ أليس من المستحيل العودة إلى زمن ما قبل الثورة؟

المزيد من حوارية
الأكثر قراءة