كورونا يفرض حظرا على مزيد من الدول فيما تستعد الصين للتعافي

26/03/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أول رئيس والوحيد الذي يذهب بقدميه لزيارة المصابين بفيروس كورونا والحقيقة أن الوباء يأتي في وقت حرج لبوتين ذلك أنه أدخل روسيا مضطرة حجرا صحيا قبل أسابيع من استفتاء على تعديل دستوري يبقي بوتين في السلطة لاثني عشر عاما آخر تزامنت زيارة بوتين هذه مع تسجيل بلاده أعلى عدد إصابات بفيروس كوفيت تسعة عشر منذ دخلها الوباء وعليه ذهبت روسيا لعزل نفسها عن العالم بأن علقت جميع الرحلات الدولية باستثناء تلك التي ستجري المواطنين الروس من الدول الموبوءة حيث ستتكفل وزارة الدفاع بإعادتهم إلى روسيا يحذر رئيس بلدية موسكو من وضع خطير بات يتكشف وثمة مخاوف جدية من أن تتكرر كارثة إيطاليا في روسيا وإذ تدخل روسيا متأخرة الحرب على فيروس كورونا تعلن دول أخرى أنها دخلت طور التعافي من الوباء فالصين بدأت تخفيف قيودها على حركة السكان وتنقلاتهم برا وجوا بين أقاليم البلاد لكن مدينة وهان البؤرة الأولى لفيروس كورونا سيرفع عنها الحظر جزئيا بحلول الثامن من أبريل نيسان المقبل في إيران تقول السلطات إنها ستتمكن خلال أسبوعين من احتواء تفشي الوباء على أراضيها غير أن الرئيس الإيراني حذر من موجة ثانية للفيروس مع عودة مواطني بلاده من عطلة عيد النوروز قد تكون أشد فتكا وتستدعي إجراءات أكثر صرامة تحظر الحكومة الإيرانية الدخول والخروج من العاصمة طهران يشمل الحظر كذلك التنقل والسفر بين مدن ومحافظات البلاد وفي بلد تنهكه العقوبات يقول الرئيس الإيراني إنه تقدم بطلب للمرشد لضخ مليار دولار من صندوق التنمية الوطني دعما للقطاع الصحي أما السعودية فتشدد هي أيضا إجراءاتها بفرض حظر شامل على التنقل بين مناطق المملكة وإغلاق كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والعاصمة الرياض مع تمديد حظر التجوال ليصبح خمس عشرة ساعة يوميا أما أوروبا فلا تزال تئن وتبدو عاجزة إلى الآن عن كبح تفشي الفيروس عبر حدودها وداخل دولها منذ الأيام الأولى للكارثة اشتكت أصوات داخل الاتحاد الأوروبي من الارتباك وغياب التنسيق بين الدول الأوروبية في مواجهة واحتواء الوباء الذي يبدو أنه داهم تلك الدول دون استعداد مسبق منها استدراكا للعجز أمام الفيروس يعقد زعماء دول الاتحاد الأوروبي قمة افتراضية تركز على أربع أولويات هي وقف انتشار الفيروس وتوفير المعدات الطبية اللازمة لمواجهته وعلى وجه الخصوص الأقنعة الواقية وأجهزة التنفس وتعزيز البحوث العلمية لتوفير لقاح ضد الفيروس وأيضا العواقب الاقتصادية والاجتماعية لتفشي الوباء وتزامنا مع القمة الأوروبية يعقد القادة العشرون الكبار في العالم قمة استثنائية برئاسة السعودية هذه المرة يجبر فيروس كورونا قادة العشرين على أن يلتقوا افتراضيا وأن تتصدر أزمة الوباء أجندة المباحثات كملف أوحد