مطالب أممية بوقف الحرب اليمنية ومخاوف من تعميق كورونا للأزمة الإنسانية

26/03/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ثمة ضوء في نهاية النفق ربما يلوح للعيون الغائرة في أهوال الجوع والفزع عيون يمينية صغيرة ترصد العالم الكبير يتخبطه فايروس فاتك جديد البشرية تبحث عن نجاة وضعفاء اليمن وضحاياه يبحثون منذ أمد عن حياة خمس سنوات مرت سريعا انقضى الزمن وثقيلا كان الوقت والوقت الساعات والدقائق استغرقها اليمنيون في مطاردة بداهات العيش التي لا يعرفها غير فاقدها لا يملك اليمنيون اليوم على الأرجح رفاهية الوقوف على أطلال زمن وبلد وهم غارقون في تدبر لحظتهم لكنهم ينتظرون خلاصا قد يصرعه ابتلاء البشرية ومن ضمنها الدول التي تتصارع على أرضهم بعد خمس سنوات من تدخل التحالف السعودي الإماراتي سيبدو جدل المنجزات صغيرا أمام التكلفة والتكلفة بشر ومال وأخلاق والجدل المرهق عن حروب صغيرة إلا في عيون محاربيها يترافق مع انهيار شامل في اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم تقول الأمم المتحدة بعد سنة فقط من انطلاق عاصفة الحزم تفشى بينهم وباء الكوليرا فأصاب مليوني شخص وفتكا بنحو أربعة آلاف يمكن إذن تخيل الواقع إن دخل إليهم وباء كورونا ذلك ما دفع الأمين العام للأمم المتحدة إلى مناشدة أطراف الصراع وقف الحرب لمواجهة الشبح المخيف الواقف على أبواب البلد الضعيف حتى الآن لم تسجل حالات مؤكدة في اليمن لكن الفايروس إن دخل ستكون كارثة والتعبير في منظمة الصحة العالمية المواجهة التي تئن تحت ها دول قوية وثرية ومستقرة ستبدأ في اليمن من النصف في كل شيء من مستشفيات وأطباء ودواء وطعام وما المياه النظيفة نادرة في اليمن الترف غسل اليدين بالماء والصابون كما تتسلح شعوب الأرض لكن الطرفين التحالف السعودي الإماراتي وجماعة الحوثي يحاجان ما يزالان في النصر جدل التحالف أنه حجم ما يسميه المشروع الإيراني وإن كان واقع الأرض يظهر أن الحوثيين ما زالوا يسيطرون على أهمها ويتغنون بين حين وآخر مما يقولون إنها ضربات موجعة يوجهونها للعمق السعودي أما السعودية التي ترأست عن بعد قمة العشرين لأقوياء العالم وقد دامت أطروحة في دعم مواجهة الفيروس واحتواء الفقراء فكان لنظرة إلى جارها المنهك أن تغني عن كثير الأمم المتحدة ناشدت وهي أعجز من أن تفعل أكثر لقيت دعوة وقف القتال ترحيبا مبدئيا من الحكومة اليمنية ومن التحالف الذي رحب بترحيبها ومن جماعة الحوثي قبل أن يخرج قائدها ليتحدث عن نصر ودحر عدوان ويطلب الصمود ويدعو إلى احترام الجوار جملة قد تمتلئ بتفاصيل معطلة لقد صار الأمل أن تقود الكارثة الأكبر إلى أمثولة تعلم الإنسان أن يكف عن قتل أخيه ففي الكون ما يكفيه أسباب الفناء