السلطات الإندونيسية تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة كورونا

26/03/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تزايد في عدد المصابين بفيروس كورونا في إندونيسيا مع تركز كثير من الحالات في جاكرتا والمحافظات المحيطة أمر دفع حاكم جاكرتا إلى التعجيل بتعطيل المدارس وكل التجمعات الدينية والرسمية ومطالبة أصحاب الشركات بتعطيل أعمالهم لأسبوعين أو ثلاثة حاكم العاصمة أنييس باسويدان قال إن تعقيم الشوارع ليس كافيا منتقدا أي موقف رسمي أو شعبي متراخ مع هذا الوباء الذي لم يسلم منه حتى الأطباء مع وفاة بعضهم أمامنا خياران أو تجربتان إيطاليا حيث التراخي في البداية أو سنغافورا التي دفعت مواطنيها إلى اليقظة فكان أثارها واضحا في قلة عدد المصابين لأن استجابتهم كانت سريعة لكن الحكومة المركزية ورغم أنها تتجه تدريجيا نحو تقليل النشاط الاقتصادي دون وقفه تماما حتى الآن فإنها أمام اختبار تأمين الغذاء لعشرات الملايين من أصحاب الدخل المحدود ومع الخوف من عدم قدرة مئات المستشفيات على استيعاب عدد المصابين بفيروس كورونا فيما لو استمر الوباء في الانتشار فإن الحكومة تحولت مجمعا للرياضيين إلى مستشفى كما تسعى لبناء غيره واعلنت عن استيراد مليون جهاز للفحص السريع واستخدام علاج الملاريا لمرضى كورونا في هذه المرحلة بخصوص الكلوروكين فإن إنتاجه محلي من صناعة شركة كيميا فارما ولكنه ليس دواء خط أول فهو دواء خط ثان لأننا نعلم أنه لا يوجد دواء خاص أو لقاحا لفيروس كوفيد تسعة عشر وتأتي هذه الخطوات ضمن الجهود لاحتواء انتشار الفيروس في بلد قد يتعرض فيه مئات الآلاف حسب تقديرات رسمية أولية للإصابة به وكخطاب طمأنة للشارع الإندونيسي لكن ما يقلق كثيرين أن نسبة الوفيات حتى الآن تتفاوت ما بين 8 و 9% وهي من أعلى النسب في العالم صهيب جاسم الجزيرة جاكرتا