شبح كورونا يرفع أسعار المواد الأساسية في ليبيا

23/03/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في زمن الكورونا قصد الليبيون مراكز التسوق أكثر من أي وقت مضى لتأمين قوت أيام قد تكون صعبة وربما طويلة المخاوف من الوباء تسببت في رفع أسعار بعض السلع مثل مواد التنظيف والدقيق ومشتقات الألبان وقد دفعت موجة غلاء الأسعار رجال أعمال في طرابلس إلى توجيه انتقادات حادة لسياسة احتكار البضائع التي ينتهجها بعض التجار وتتأرجح أسعار بعض السلع إذ تتماشى مع مستوياتها الإقليمية كالزيت مثلا لكن سلعا أخرى أفلت من رفوف المحال لشدة الإقبال عليها مثل بعض أنواع الدقيق كورونا مر من هنا فتسبب إما في إخفاء بضائع على رفوف معظم المحال في الأسواق الليبية ورفع أسعارها واستنزاف جيوب المواطنين الذين يعاني غالبيتهم أصلا من تدني قدرتهم الشرائية ولتفادي أي نقص في الأسواق خصصت الحكومة الليبية نحو 350 مليون دولار لتوفير احتياجات السوق في ليبيا إحنا الحمد لله لحد الآن لم تسجل إصابات ولحد الآن أن السلع متوفرة بالتأكيد هناك بعض النقص في بعض السلع في المحلات ثمة من يرى أن رفع الدعم عن بعض المشتقات النفطية ربما يكون أحد الحلول بيد الحكومة الليبية لإنعاش الاقتصاد المحلي بعد تهاوي إنتاج النفط من مليون برميل إلى أقل من مائة ألف برميل يوميا فقط فمنذ شهرين تغلق قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر منشآت وموانئ نفطية وتفرض حصارا عليها ربما يطول أمده وهو ما كبد البلاد خسائر تجاوزت ثلاثة مليارات دولار ناصر شديد الجزيرة طرابلس