كورونا يصيب الاقتصاد العالمي بتراجع كبير.. مؤسسات دولية تدق ناقوس الخطر

12/03/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] الأوبئة تؤدي إلى الخوف ما يقلص الحركة والسفر والنشاط التجاري والمحصلة ركود الاقتصاد هذا ما يحدث مع كورونا حاليا الفيروس تسبب في تراجع حركة السفر العالمية في الصين بنسبة تجاوزت 70% الاتحاد الدولي للنقل الجوي توقع أن يخسر قطاع الطيران العالمي مائة وثلاثة عشر مليار دولار النتيجة تقلص في الطلب الصيني على وقود الطائرات بنسبة 14% خلال الربع الأول من هذا العام السياحة العالمية تأثرت من ذلك تراجع أعداد السياح الصينيين الذين يشكلون أكبر عدد من المسافرين إلى الخارج حول العالم حيث أنفق هؤلاء أكثر من مئة وثلاثين مليار دولار خلال عامي 2018 ككل الثلج تتدحرج الأزمة أسعار النفط سجلت أدنى مستوى لها في أكثر من أربعة أعوام بسبب قلق المستثمرين من تراجع الطلب فصيل هي أكبر مستورد للنفط الخام في العالم بمعدل 10 ملايين برميل يوميا وهي ثاني أكبر مستهلك للنفط بمتوسطي 13 مليون برميل يوميا وكالة الطاقة الدولية توقعت تراجع الطلب على نفط للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية عام 2009 وذلك بمقدار 430 ألف برميل يوميا الفيروس سيقلب نمو الاقتصاد الصيني إلى أربعة ونصف في المائة في الربع الأول من هذا العام ليهبط من 6% خلال العام الماضي البنك المركزي الصيني ضخ أكثر من مائة وخمسين مليار دولار من السيولة في النظام المالي لمجابهة التحديات هذا المرض ولأن الصين تمثل سبعة عشر في المئة من الاقتصاد العالمي سيؤدي تباطؤ نموها إلى تراجع في الاقتصاد العالمي وأتأثر قطاعات كثيرة التحدي الأكبر هنا هو التغول عن الخوف من هذا المرض فتى اختياراته الاقتصادية والمالية والتجارية وحتى اجتماعيا غالبا تكون أكثر من فاتورة المرض نفسه