حوافز وتسهيلات للمؤسسات الناشئة في تونس

14/02/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] واقع جديد في تونس يفتح آفاقا للشباب بفضل الشركات الناشئة التي تعتمد أساسا على التكنولوجيا الحديثة فتلك الشركات انفتحت على أسواق بصدد توسيع أنشطتها رغم العراقيل ويبدو أن تراكم الخبرات والسعي الدؤوب الاختراق أسواق جديدة عاملان يراهن عليهما القائمون على أمر الشركة الناشئة لتوفير مزيد من فرص العمل في بلد يتخطى فيه معدل البطالة 15% مؤسسات ناشئة تعمل على تطوير والابتكار وتوظيف التقنيات المتطورة وتسعى إلى استثمار التشريعات المحفزة وتبحث عن سبل الدعم الحكومي والخاص لتطوير مشاريعها يلتئم الصالون الأعمال ريادة بمشاركة آلاف الزوار سنويا وأولئك الراغبين في إطلاق المشاريع حيث يفتح آفاقا لإيجاد التمويل للمؤسسات الناشئة والاستفادة من نصائح المستثمرين والخبراء الدوليين المشاركين وسعيا لتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أقرت تونس قانون المؤسسات الناشئة الذي وفر امتيازات لرواد الأعمال تشمل حوافز مالية وإدارية فضلا عن إعفاءات ضريبية كما أعلنت مجموعة البنك الدولي خلال العام الماضي عن مشروعين استثماريين جديدين بتمويل إجمالي يبلغ مائة وخمسة وسبعين مليون دولار يركز الأول منهما على سبل الحصول على التمويل من أجل تعزيز نمو الشركات الناشئة أما المشروع الثاني فيسعى لمساندة برنامج الحكومة للنهوض بالمؤسسات الناشئة وهي جميعها مشاريع تمثل أملا لبناء اقتصاد جديدا يقطف ثمار التحول الرقمي سيف الدين بو علاق الجزيرة تونس