خشية من مواجهة أزمة نقص المياه.. أربيل تقيم عشرات السدود

13/02/2020
[هذا الفيديو مفرغ آليا] رغم أن إقليم كردستان يمتلك كميات من المياه تفوق حاجته فإنه يخشى من شبح أزمة مائية تلوح في سماء المستقبل القريب أمر دفع حكومة الإقليم أخيرا إلى اتخاذ تدابير جديدة فقررت إقامة سدود إضافية حددنا أكثر من 240 موقعا متفرقا لبناء سدود فيها منها ثمانية عشر مشروعا لسدود إستراتيجية إضافة إلى أربعة أخرى باشرنا العمل فيها منذ فترة يوجد في إقليم كردستان سبعة عشر سدا أهمها سد دوكان ودهوك ودربنديخان وتصل القدرة التخزينية للسدود الثلاثة إلى عشرة مليارات متر مكعب سنويا من المياه ومن المقرر أن تصل إلى 59 مليارا إذا اكتملت جميع المشاريع التي من شأنها توفير مياه الري لزراعة قرابة 30 ألف دونم من الأراضي نتوقع أن يأتي يوم ونعاني في العراق عموما وإقليم كردستان على وجه خاص من أزمة شح المياه فالأعداد الموجودة من السدود غير كافية لابد من أخذ الاحتياط وبناء المزيد مع صيانة السدود الحالية تتنامى المخاوف في إقليم كردستان من تعرض الأمن المائي للتهديد بعد إقدام إيران وتركيا على إنشاء سدود على الأنهار التي تصب في الإقليم وتقدر كمية المياه المتدفقة من تلك الأنهار بنحو 50 مليار متر مكعب لكن 85% منها تذهب سدى دون الاستفادة منها امتلاك إقليم كردستان للعديد من الأنهار والمجاري المائية كهذه يشجع على بناء سدود جديدة واستكمال مشاريع مؤجلة من شأنها تخزين المياه في مواسم الأمطار والحد من وقوع فيضانات لاسيما في المناطق السكنية إضافة للاستفادة منها كنقاط سياحية ستير حكيم الجزيرة أربيل