عزوف الجورجيات عن السياسة قلّل فرص لعبهن دورا أساسيا

09/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] أحدث القوانين التي أقرها البرلمان الجورجي هو قانون التحرش الجنسي وتوصيفه شكلا من أشكال التمييز ضد المرأة تمكن مجلس المساواة بين الجنسين بالبرلمان من الترويج للقانون عن طريق البرلمانيين الذكور يقود هذا المجلس جهودا منظمة داخل البرلمان في عدة اتجاهات سن القوانين التي تسهم في المساواة بين الجنسين والإشراف ومحاسبة الحكومة بشأن تطبيق السياسات واتجاه ثالث يتعلق برفع الوعي والتثقيف البرلمانيين نشكل معدلة 15% وهو أعلى معدل وصلنا إليه ونطمح إلى 30% على الأقل في الانتخابات وجود عدد قليل من النساء يسبب حساسية أقل تجاه قضايا المساواة بين الجنسين ولهذا نقضي وقتا طويلا في إقناع زملائنا الذكور بأن هذه المشكلات موجودة وليست من اختراعنا مرارا الأنماط الثقافية السائدة التي تؤطر النساء في المسؤوليات المنزلية يمثل عقبة أمام تقدم النساء في مجالات السياسة والاقتصاد استقلال الصحافة لعب دورا في الدفع بهذه القضايا إلى الواجهة بدأت الموجات الجديدة للحركة النسائية في جورجيا عام ألفين وثلاثة عشر وكانت وسائل الإعلام صديقة وفية للحركة وغطت مشكلات مثل التحرش الجنسي والعنف المنزلي أعتقد أننا في جورجيا نتقدم في حقوق المرأة ويعود كثير من الفضل للصحافة تشكل نسبة النساء 52% من تعداد جورجيا ومن بين أحد عشر وزيرا في الحكومة تتولى النساء ثلاثة مناصب هي العدل والمصالحة والتنمية الإقليمية والبنية الأساسية كما أن رئاسة الدولة تتولاه امرأة لكن هذا لا ينطبق على كل القطاعات مثلا من بين 64 عبده هناك امرأة واحدة ومن بين تسعة حكام إقليميين لا توجد امرأة وتمثيل المرأة في البرلمان منخفض هذا الوضع ينطبق على الحياة الاقتصادية وهذا ما نراه في الأمم المتحدة في التحدي الأكبر هناك فجوة في الأجور بين الجنسين تبلغ 36% الأمم المتحدة إن جورجيا أحرزت تقدما في مجال التشريعات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين غير أن المشكلة تكمن في الحياة العملية اليومية حيث لا تزال حقوق النساء ناقصة وتواجه كثيرا من عدم المساواة رفيعة الطالعي الجزيرة تبليسي