صحيفة تركية تكشف عن تفاصيل مرعبة لجريمة قتل خاشقجي

09/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] إفادات مرعبة لفريق الإعدام قد تقفز إلى الذهن لدى سماع هذا العنوان سلسلة من أفلام الرعب أنتجتها حديثا هوليوود عملاق السينما العالمية لكن الواقع أنه عنوان اختارته صحيفة صباح التركية لتقرير جديد تضمن تفاصيل وشهادات واحترافات من فريق قتل وتقطيع الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول تستنتج الصحيفة التركية أن إفادات أعضاء الفريق المرعبة والمتناقضة تكشف بالتفاصيل لحظات ارتكاب الجريمة وتدور حول نقطة واحدة هي السعي لتبرئة ساحة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تفيد صباح أن أقوال أحمد عسيري نائب رئيس المخابرات السعودية السابق غير متسقة مع تسع ايفادات أخرى بدت منسجمة فيما بينها فعثر يقول إن تعليماته لمنصور ابوحسين لم تتضمن إحضار جمال خاشقجي إلى السعودية بالقوة وإنما بالإقناع لكن الجنرال منصور أبو حسين الذي أوضحت الإفادات المكشوفة أخيرا أنه القائد الفعلي للفريق قال إن عسيري كلفه بإحضار جمال ولو بالإكراه وبتشكيل ثلاث مجموعات لهذه المهمة يضيف أبو حسين أنه التقى بعدها بصعود القحطاني مستشار ولي العهد السعودي آنذاك بناءا على طلب القحطان نفسه وأنه حثه على إنجاز مهمة جلب خاشقجي استنتاج صحيفة صباح التركية بشأن إبعاد ولي العهد عن دائرة الشبهات قائم على حلقة مفقودة تطرح سؤالا منطقيا يحتاج إلى إجابة هل لمستشار ولي العهد سعود القحطاني أو لنائب رئيس المخابرات السعودية أحمد عسيري أن يتخذ من تلقاء نفسيهما قرارا بمستوى قتل شخصية كجمال خاشقجي هنا لا بد من القول إن ما ما آلت إليه الصحيفة يلتقي بما خلص إليه تحقيق أنيس كلامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء من ضلوع مسؤولين سعوديين كبار في قتل جمال خاشقجي بمن فيهم ولي العهد السعودي وأن التحقيقات الرسمية السعودية لم تتطرق لتسلسل القيادة ومن أمر بالجريمة تقول كاليمار إن النيابة العامة السعودية لم توجه اتهام الرسمي اللي سعود القحطاني بالضلوع في الجريمة وأن المحاكمة السعودية لن تفضي إلى نتيجة تحقق العدالة مع اقتراب مرور عام كامل على جريمة قتل وتقطيع الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول تشير تصريحات للخارجية الألمانية التي تأمل في إجراء قائم على سيادة القانون في تلك الجريمة إلى استمرار حضور تلك الجريمة في الوجدان الدولي والإنساني في مقابل ذلك فإن الموقف الدولي تجاه جريمة قتل خاشقجي ما يزال ضعيفا هزيلا كما وصفته كالمار بالقياس إلى تفاصيل مرعبة تتكشف يوما بعد آخر