رئيس مجلس العموم البريطاني يعتزم تقديم استقالته نهاية أكتوبر

09/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] مجلس العموم البريطاني أو ما يطلق عليه مجازا بأم البرلمانات تحت الضوء مجددا هذه المرة في شخص رجل ملأ الدنيا وشغل العالم جورج بيكو رئيس البرلمان وضابط إيقاعه ومحافظ على انضباطه منذ عشر سنوات بعد أن أعلن اعتزامه الاستقالة من منصبه في الحادي والثلاثين من أكتوبر تشرين الأول وفي كلمة مفعمة بالمشاعر كون نواب إلى العض بالنواجد على سلطة مؤسستهم التشريعية عنها في وجه محاولات السلطة التنفيذية تهميش دورها في مرحلة جيوسياسية حساسة بالنسبة لبريطانيا هذا مكان رائع مليء بأشخاص مدفوعين بمفهومهم للمصلحة الوطنية وتصورهم للمصلحة العامة وبواجبهم ليس كمندوبين بل كممثلين لما يعتقدون أنه الأنسب لبلدنا لكن بيركاو أغلب قادة المحافظين واتهموه بالتحيز للنواب المناهضين للبريك شيت الذين يبدو أنهم كسب جولة جديدة ضد رئيس الوزراء موريس جونسون من خلال مشروع قانون يمنع سحب عضو يسا بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق وقد حصل المشروع على موافقة البرلمان بمجلسيه وهذا حل حيز التنفيذ بعد ما صدقت الملكة إليزابيث عليه كمرحلة أخيرة أحزاب المعارضة تشديد الضغوط على جونسون الذي يرفض طلب تمديد مهلة لانسحاب ويقترح إجراء انتخابات مبكرة في الخامسة عشر من أكتوبر أي ثلاثة أيام فقط قبل قمة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي في بروكسل قد تكون الأخيرة وفي سباق مع الزمن من المقرر أن يصوت البرلمان على اقتراح جونسون الذي سيعلق عمل البرلمان لما يزيد على شهر وهو التصويت الذي سيكون في غير صالحه على الأرجح جونسون تحت ضغط شديد لإنجاز بوعوده ربما لن يستطع الوفاء بها ما يرجح كفة إجراء انتخابات عامة في البلاد قريبا إيتو خلص الناخبين من البوكسيت العبء الذي أثقل كاهلهم وقد ضم مضاجعهم