الجدران الخضراء تزين الأماكن الضيقة بالبرازيل

09/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] في واحدة من أضخم مدن العالم وأكثرها بناءا للأبراج ضاقت المساحات الخضراء وحلت مكانها الحجارة ما دفع إلى إيجاد حل يغير الواقع ويستغل المساحة تقنية الحدائق المعلقة هي فكرة ابتكرها فرنسي يدعى باتريك بلانغ خلال الثمانينيات وهي تقوم على زراعة نبتات في أي مكان وبشكل أفقي بالنسبة لنا وجدنا أنها فكرة ممتازة لمدينتنا قررنا جعل اللون الأخضر يحتل أبنيتنا بهدف تحسين الواقع قدر الإمكان والتخفيف من درجات الحرارة والمساهمة في تنقية الهواء بالمدينة وفي إنجاز نعتز به أنشأنا أطوال ممر مخدر في العالم فكرة بدأت تنتشر بقوة في شوارع ساوباولو مشكلة مشهدا جميلا من جهة وحالة بيئية إيجابية من جهة أخرى في أول خطوة لتنفيذ الفكرة قمنا في حركة 90 درجة برسم مخطط للمدينة لمعرفة المساحة بالمتر المربع من الأبنية القابلة لتحويلها إلى حدائق خضراء بشكل مباشر وهو ما أظهر أن ساوباولو مستعدة لتحمل 280 ألف متر مربع وهو ما قمنا بإنجازه بالفعل اليوم كما قمنا بتنفيذ تقنية الري التلقائي وذلك عبر تجميع مياه الأمطار أعلى المباني وتحويلها إلى خزانات مخصصة ثم توزيعها على مزروعات الحديقة ثم إعادة استخدام المياه المتبقية مرة أخرى بشكل تلقائي إيجاد حلول مبتكرة لزراعة وإعادة اللون الأخضر إلى شوارع وأبنية المدن العملاق خطوة إيجابية لإصلاح أخطاء التخطيط والتصميم