احتجاجات فلسطينية ضد الإهمال الطبي المتعمد للأسرى بسجون الاحتلال

09/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] ذهب الجسد وبقي ذكراه شاهدا على قسوة الجلاد الإسرائيلي وجرائمه بحق الأسرى الفلسطينيين هكذا عبرت الأسيرة المحررة وزوجته الأسير بسام السايح بحرقة على استشهاد رفيق دربها بعد أن منعها الاحتلال من زيارته لأكثر من عام وحرمها من الوقوف إلى جانبه وهو يصارع الموت ولم تغب ملامح الفخر بالشهادة لدى عائلته الكبيرة بعد معاناة ابنها من مرض السرطان داخل المعتقل والتي استمرت لسنوات وفي هذا السياق نددت فعاليات رسمية وشعبية وحقوقية خلال وقفات احتجاج في المدن الفلسطينية نددت ب الإهمال الطبي في سجون الاحتلال ما أدى لاستشهاد السائح في المعتقل وحذرت من تداعيات سياسات الاحتلال بحق الأسرى وخصوصا المرضى في سجونه وبالتالي هذا القلق دائم ومستمر ونصبح أقل قلقا إذا ما توحدت وتضافرت الجهود وخرجنا لمواجهة هذا المحتل على كل الجبهات شارك العشرات من طلبة جامعة بيرزيت عقب تعليق الدوام الدراسي في التصدي لقوات الاحتلال عند مناطق التماس للتعبير عن غضبهم إزاء انتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني باستشهاد الأسير السايح ترتفع حصيلة شهداء الحركة الأسيرة في إلى 221 شهيدا منذ عام 67 بينهم خمسة وستون سقطوا نتيجة الإهمال الطبي واقع إنساني مأساوي يضع المنظمات الحقوقية والدولية أمام مسؤولياتها لإنهاء حالة الصمت والعمل على لجم الاحتلال عما يصفه الفلسطينيون بسياسة الإعدام البطيء داخل المعتقلات الإسرائيلية سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين