واشنطن توقف المفاوضات مع طالبان وتضع شروطا على الحركة

08/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تسع جولات من المفاوضات بين أمريكا وحركة طالبان تقرر واشنطن أن توقفها وهو ما بدا مآلا غير متوقع لبارقة الأمل التي أريد لها أن تخفف حدة العنف والاقتتال في أفغانستان بعد أن كان قاب قوسين من توقيع اتفاق بالنسبة للولايات المتحدة لا يمكن التوصل إلى اتفاق مع الحركة التي قالت إنها لا تلتزم بما تم الاتفاق عليه علينا أن نرى التزاما ملحوظا من جانب طالبان بطريقتين الأولى أن نرى أنهم ملتزمون بالأمر وثانيا أنهم قادرون على الوفاء بالوعود التي قطعوها هذه مسألة حاولت عدة إدارات أميركية سابقة القيام بها في المقابل تقول حركة طالبان إن إعلان الرئيس الأمريكي إيقاف المفاوضات مع الحركة سيضر بالولايات المتحدة وبمصداقيتها وبعد دفاعها في بيانها عن حصيلة جولات التفاوض عادت فحملت واشنطن مسؤولية قرار وقفها وقالت إن العالم سينظر إلى الموقف الأميركي على أنه مناهض للسلام أما الحكومة الأفغانية فقد ألقت باللوم على طالبان وعملياتها الأخيرة وأشارت إلى تناقض موقف الحركة من المفاوضات ومواصلة الهجمات ضد الحكومة وحلفائها لم نر أي التزام من طالبان بالسلام سوى الكلام وهم مستمرون في قتل الأفغان وشركائنا نحن من بادرنا بالسلام وندعو له منذ وقت طويل مع إعلان واشنطن المفاجئ لوقف هذه المفاوضات ترتفع المخاوف من التداعيات و تتلاحق الأسئلة عما إذا كانت هناك فرص ممكنة للحل عبر التفاوض أم أن السيناريوهات قد تمضي باتجاهات أخرى