الرئاسي الليبي: ظهور المتحدث باسم حفتر بالإمارات عمل عدائي

08/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] لأول مرة منذ هجوم اللواء المتقاعد خليفة حفتر على العاصمة طرابلس اتهامات الليبية الرسمية للإمارات بتأجيج الحرب في ليبيا ودعم الانقلاب على الشرعية وإضعاف فرص الحلول السياسية للأزمة في البلاد فقد اتهم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق وبشكل علني الإمارات باتخاذ موقف عدائي لسماحها للناطق باسم حفتر بعقد مؤتمر صحفي في أبو ظبي وقال إن الإمارات سمحت بأن تكون عاصمتها منصة إعلامية لما وصفها المجلس الرئاسي بالميليشيات المعتدية على طرابلس وأكد الرئاسي الليبي أنه كان يتوقع من الإمارات مراجعة مواقفها الداعمة لحفتر خصوصا بعد فشله في اجتياح طرابلس ووقوع خسائر كبيرة في قواته خلال آخذ اشتباكات بينها وبين قوات حكومة الوفاق موقف المجلس الرئاسي من الإمارات سانده المجلس الأعلى للدولة الذي أعلن عبر بيان أصدره أن الإمارات تتبنى موقفا زائفا تدعي من خلاله دعم الأجسام الشرعية في ليبيا في الوقت الذي تواصل فيه دعم حفتر وتنتهج سلوكا سياسيا وصفه بالمشين لدعم الانقلاب على الشرعية في خرق سافر للقرارات الأممية التي لا تعترف سوى بحكومة الوفاق الوطني حكومة شرعية في ليبيا طالبت تجمع الوطني لعلماء ليبيا حكومة الوفاق بقطع العلاقات الرسمية مع الإمارات وتقديم شكوى لمجلس الأمن على خلفية تأجيجها الصراع المسلحة في البلاد ميدانيا حافظت قوات حكومة الوفاق على المواقع التي استولت عليها في وقت سابق عقب اشتباكات مع قوات حفتر في جنوب العاصمة وجنوبها الشرقي وهي اشتباكات منيت فيها قوات حفتر بخسائر فادحة واقتربت على إثرها قوات الوفاق من الحدود الإدارية لمدينة ترهونة التي تعتبر المعقل الرئيسي لحفتر في غرب ليبيا والمنطلق لهجمات قواته على العاصمة كما قصفت طائرة المسيرة تابعة لحكومة الوفاق الوطني مواقع عسكرية لقوات حفتر في محور الزكارنة على تخوم مدينة ترهونة حيث استهدف القصف آليات ثقيلة ومدافع هاوزر تستخدمها قوات حفتر في قصف المواقع الخلفية لقوات الوفاق أحمد خليفة الجزيرة طرابلس