هدوء حذر بجوهانسبورغ بعد الاعتداء على متاجر الأجانب

07/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] على وقع حالة من الحصار عاش أصحاب المتاجر والمحلات من الأجانب في هذه البلدة ساندرا في شمال جوهانسبورغ بجنوب أفريقيا هنا هاجم سكان المعارضون لوجود الأجانب المتاجر ونهبوها فاصطدموا مع الشرطة يقول السكان إن هؤلاء الأجانب لا يدفعون الضرائب ويبيعون المخدرات وإن الحكومة لا تفعل شيئا حيال ذلك اكدت الشرطة العثور على جثتين محترقتين أحد المباني جنوب إفريقيا الجميلة يتقاتل فيها السود والسود وهذا أمر غير محمود ولا نؤيده مطلقا نرى أعمال النهب والسلب أشخاص يضربون ومدارس تغلق في جوهانسبورغ نحن لا ندعم كراهية الأجانب وندعو الحكومة لإصلاح هذا الوضع مدينة جوهانسبورغ التي كانت تعج بالمتسوقين أضحت مهجورة الشوارع وأغلقت المتاجر بسبب أعمال النهب تضررت من جراء ذلك مؤسسات محلية وأجنبية قليل من المتاجر يفتح أصحابها أبوابها لكنهم يقولون ما من زبائن يقصدونها لا يوجد أي عمل جميع الأبواب مغلقة نحن نبقي جميع الأبواب مغلقة وبعض الناس يأتون لكسر الأقفال والأبواب بعد أن أغلقنا أبوابنا جاء بعضهم وركلوا الأبواب أغلقنا المحل وذهبنا إلى المنزل لأننا كنا خائفين جدا في الليل كان الأمر سيئا للغاية اقتحموا جميع المتاجر وأخذوا البضائع 2 ونصف مليون مهاجر يبحثون عن الحماية والوظائف في جنوب أفريقيا يكافح كثير منهم للحصول على الوثائق القانونية من يحوزون على تأشيرات وتصاريح لا يجدون القبول الاجتماعي كما ملايين من الفقراء في هذا البلد يلجأ المهاجرون إلى الاقتصاد غير الرسمي هو الحال دائما فإن الفقراء هم الأكثر معاناة أزمة عدم استقرار تعيشها جنوب إفريقيا تغيب فيها سبل الأمان الاجتماعي