هجوم واسع لقوات "الوفاق" على مواقع لحفتر جنوب طرابلس

07/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] تقدم جديد أحرزته قوات حكومة الوفاق الوطني في محاور القتال جنوب العاصمة طرابلس بعد شنها هجوما واسعا على أغلب المواقع التي يتمركز فيها مسلحو قوات حفتر جاء بعد أسابيع من حالة جمود اعترت محاور القتال اكتفى فيها الطرفان بتبادل القذائف في كثير من الأحيان وتركزت الاشتباكات في أقرب المحاور إلى وسط العاصمة وهما محوران زار وخلت الفرجان ونجحت قوات الوفاق في الذهاب بعيدا بسيطرتها على مواقع قريبة من خطوط إمداد قوات حفتر في مناطق سبيعة وسوق الخميس سيحل وهما منطقتان قريبتان كثيرا من مدينة ترهونة المعقل الرئيسي لقوات حفتر والمنطلق لهجماتها على جنوب العاصمة في المقابل نجحت قوات حفتر في صد هجوم قوات حكومة الوفاق على محور وادي الربيع الذي يعد أحد أهم محاور جنوب العاصمة المواجهات كانت تحت غطاء سلاح الجو المسيد لطرفي القتال ووفق مصادر الجزيرة فإن الطائرات المسيرة التابعة لحفتر كانت تركز ضرباتها على الآليات الثقيلة التي تستعمل لبناء الحواجز والسدود الترابية أكدت قوات الوفاق عبر مركزها الإعلامي أنها دمرت آليات مسلحة لقوات حفتر من بينها مدرعتان إماراتيتان وأسرت عددا من مسلحي قواته كان يقودهم أحد أبرز القادة العسكريين للنظام السابق وهو اللواء المبروك سحبان اندلاع هذه المواجهات كان عقب لقاءات موسعة عقدها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مع ما وصفت بالنخب السياسية لصياغة رؤية وطنية لحل الأزمة الليبية ترتكز على رفض حكم العسكر والتدخلات الخارجية لاسيما الإقليمية منها ويأتي هذا الهجوم قبل أيام من انطلاق اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة التي ستشارك فيها ليبيا ممثلة بوفد حكومي على رأسه رئيس المجلس الرئاسي فاز السراج ووفق مصادر حكومية رفيعة المستوى فإن المجلس الرئاسي يسعى قبيل انطلاق اجتماعات الأممية إلى التأكيد على خياره المتمثل في إخراج حفتر من المنطقة الغربية من ليبيا وإجبار قواته على العودة إلى معاقلها في شرق البلاد أحمد خليفة الجزيرة طرابلس