حمدوك يعلن تشكيلة الحكومة الانتقالية السودانية

06/09/2019
[هذا الفيديو مفرغ آليا] وأخيرا رأت الحكومة السودانية الانتقالية النور بعد تأخر عزاه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك للمشاورات الواسعة التي أجراها مع المكونات التي ساهمت في إطلاق ثورة وتوخي عدالة تمثيل أقاليم السودان والمرأة في الحكومة وتتكون الحكومة الجديدة من 20 وزيرا أعلن عن 18 منهم فيما أرجئ تعيين وزيري الثروة الحيوانية والبنى التحتية لمزيد من المشاورات شغلت المرأة في الحكومة الانتقالية 4 وزارات أهمها الخارجية لأسماء عبد الله وهي المرة الأولى التي تتولى فيها امرأة هذا المنصب إضافة إلى التعليم العالي لانتصار صغيرون كما تولى جمال عمر وزارة الدفاع والطريفي إدريس وزارة الداخلية بينما شغل نصر الدين عبد الباري منصب وزير العدل رئيس الوزراء قال إن التحقيق السلام من أولويات المرحلة القادمة وركز على أهمية تكثيف الجهود لإعادة هيكلة مؤسسات الدولة أولويات الفترة الانتقالية تمثل بشكل عام يعني ايقاف الحرب بناء السلام المستدام تظل مسألة الإصلاح الاقتصادي معاش الناس توفير الضروريات مسألة أساسية وشدد رئيس الوزراء السوداني على أهمية الإصلاح الاقتصادي في السودان بجانب إصلاح هياكل الدولة وقضايا العدالة الانتقالية وبناء سياسة خارجية متوازنة نبدأ اليوم مرحلة جديدة في تاريخنا إن حسن إدارتها سوف تفتح الطريق لبناء سودان نفخر به جميعا يحترم التعدد والتنوع والاختلاف خير ديموقراطي يسعى الجميع قوى الحرية والتغيير رأت أن التشكيل الوزاري جاؤوا وفقا للمعايير واعتمد الكفاءة وعدم الانتماء السياسي وقالت إنه أظهر تمثيلا متوازنا للمرأة والشباب والمناطق الجغرافية للبلاد الاختيار صحيح أخذ بعض الوقت وده كله كان بحثا عن انتقاء أفضل العناصر تحقيقا للكفاءة تحقيقا للا الالتزام بقيم الثورة بمقاصده هم دارين يعملوا هذا التغيير المنشود والذي ينتظر كل الشعب السوداني من أربع شهور الآن نحصد هذا الدمار وهذه الثورة بإعلان الحكومة الجديدة ينهي السودان حالة من الفراغ الدستوري استمرت زهاء خمسة أشهر مهمة تنتظرها ملفات سياسية واقتصادية وأمنية عديدة تلك الملفات التي نادى بها الثوار تتعلق بإنهاء حالة الحرب في إقليم دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان وتحقيق السلام وحل الأزمة الاقتصادية إلى جانب تحقيق العدالة والقصاص من قتلة المتظاهرين وإرساء دعائم الحرية والديمقراطية الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم